القداس الإلهي في فيينا لمساعدة العوائل المهجرة في العراق

 القداس الإلهي لمساعدة العوائل المهجرة في العراق‎

ما من حب أعظم من هذا أن يبذل الإنسان نفسه من أجل الأخرين

أستضافت الكنيسة الكلدانية في فيينا لمدة يومين الأب دوكلس يوسف البازي الذي وصل يوم السبت 14.03.2015 قادماً من ألمانيا للقاء والأحتفال بالقداس الإلهي مع أبناء الكنيسة في فيينا

أحتفل الأب الزائر مع كاهن الرعية الأب إيهاب نافع بالقداس الإلهي بالأحد الخامس من الصوم وذلك بالساعة 11:30 صباحاً في كنيسة سانت بندكت. حيث دخل الجميع بزياح يتقدمهم الصليب والإنجيل المقدس. ثم بعدها بدأ القداس الإلهي، وبعد قراءة الإنجيل عرف كاهن الرعية الأب دوكلس للحاضرين ثم بعدها قدم الموعظة، ومن بعدها أستكمل القداس الإلهي، ومن بعد القداس الإلهي أستمع الجميع إلى نبذة مختصرة عن الوضع الذي يعاني منه العوائل التي هجرت من الموصل ومن سهل نينوى، وعن النشاطات التي تقدم لهم، وخاصة في المركز المسؤول عنه الأب دوكلس وهو مركز مار أيليا

ومن بعد السماع لهذه النبذة ومشاهدة بعض الصور توجه الجميع إلى قاعة الكنيسة لتناول وجبة الغداء التي قامت الجوقة بأعدادها مشكورةً، والتي تم ريع هذه الوجبة لمساعدة العوائل المتواجدة في مركز مار إيليا

حضرة هذا القداس الإلهي سيادة المطران شارل ممثل مطرانية فيينا، ونخبة من مؤمنين الكنائس الشرقية الأخرى. وبهذه المناسبة تتقدم الكنيسة الكلدانية في فيينا شكرها العميق لكل من خدم وساعد وتبرع في هذا اليوم وذلك من أجل خدمة هذه العوائل المتألمة، ونطلب من الله أن يمنحهم البركة والخير لهم ولعوائلهم

لجنة الكنيسة الكلدانية في فيينا

Invalid Displayed Gallery

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO