الاب سامي الريس يوضح موضوع الهجرة الى المانيا

ما جاء في أقوال بعض الأشخاص وفي وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص رغبة الكنيسة الكلدانية في ألمانيا بفتح باب الهجرة للمسيحيين غير صحيح. كل ما حدث هو أن الكثير من الناس الذين لهم أقارب في العراق بعد أحداث الهجرة القسرية من قُراهم، ذهبوا إلى الكاريتاس وبعض الدوائر الحكومية وطلبوا مساعدتهم في جلب عوائلهم (من الدرجة الأولى). بعد لقاء مع الكاريتاس وأحد أعضاء الحزب المسيحي الاشتراكي في نورنبيرك، وبعده مع رئيس اساقفة بامبيرك تم تسجيل العوائل المهجّرة (من كل الطوائف المسيحية) والذين لهم قرابة من الدرجة الأولى في ألمانيا، وقد يقدم للحكومة الألمانية وليس فيه ضمان بقبوله
نحن نؤكد بدورنا أن الكنيسة الكلدانية في ألمانيا متضامنة مع قرارات الكنيسة وتوجّهاتها. نحن نصلي من أجل العراق كي يعم السلام فيه، وأن يعودوا المهجّرين إلى قراهم

الأب سامي الريّس
راعي إرسالية مار بطرس الرسول الكلدانية في بايرن
النـاطق الـــرسمي باسم الكنيسة الكـلدانية في ألمـانيا

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO