البابا فرنسيس يحتفل بالذبيحة الإلهيّة عن راحة نفس ضحايا مجزرة باريس

اذاعة الفاتيكان

ترأس قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الخميس القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان عن راحة نفس ضحايا المجزرة التي حصلت أمس في باريس، وقال إن الاعتداء الذي حصل أمس في باريس يجعلنا نفكّر بالوحشيّة البشريّة الكبيرة والإرهاب، كأعمال إرهابية منعزلة أو كإرهاب الدولة. وأضاف: ما أكبر الوحشية التي يمكن للإنسان أن يرتكبها! لنُصلِّ في هذه الذبيحة الإلهيّة عن راحة نفس ضحايا هذه الأعمال الوحشيّة، ولنطلب أيضًا من الرب أن يحول قلوب مرتكبيها

هذا وكان الأب الأقدس قد عبّر أمس عن إدانته القاطعة لهذا الاعتداء الرهيب الذي زرع الموت مسببًا الرعب في المجتمع الفرنسي بأسره، ومزعزعًا جميع الأشخاص المحبّين للسلام حتى خارج الحدود الفرنسيّة. كما وأكّد مدير دار الصحافة الفاتيكانية الأب فيديريكو لومباردي أن البابا فرنسيس يشارك في الصلاة من أجل الجرحى وعائلات الضحايا ويحث الجميع على مكافحة انتشار الكراهية وجميع أشكال العنف الجسدي والمعنوي الذي يدمّر الحياة البشريّة وينتهك كرامة الأشخاص ويدمّر بشكل جذري الخير الأساسي لتعايش سلميّ بين الأشخاص والشعوب بالرغم من الاختلافات في الجنسيّة والديانة والثقافة. فمهما كانت الأسباب، يبقى العنف مقيتًا وغير مبرّر، وينبغي أن تُضمن وتُحفظ بحزم حياة الجميع وكرامتهم، أن تُرفض الكراهيّة، ويُعزز احترام الآخر

تابع الأب فيديريكو لومباردي يقول إن الأب الأقدس يُعبّر عن قربه وتضامنه الروحي ودعمه لجميع الذين، وبحسب مسؤولياتهم المختلفة، يتابعون التزامهم باستمرار في سبيل السلام والعدالة والحق لشفاء أسباب الحقد وأصوله، في هذه المرحلة الأليمة والمأساوية في فرنسا وفي جميع أنحاء العالم المطبوعة بالتوترات والعنف

OSSROM15082_Articolo

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO