مار يوسف توما يترأس القداس الألهي في مارسيليا

مار يوسف توما صرح الكنيسة الكلدانية يشارك ابنائه في مارسيليا احد البشارة الثاني

انه الاحد الثاني للبشارة وهو بشارة أمنا العذراء مريم بحملها ابن الله وهو الاحد اللذي هل علينا فيه رئيس اساقفة كركوك والسليمانية  مار يوسف توما الجزيل الاحترام ليحتفل به مع اهله من ابناء خورنة سيدة العذراء كلدو في مارسيليا ويدخل كنيستها بالزغاريد والورود كما اعتاد اهلها تعبيراً عن حبهم وامتنانهم من رجالات الكنيسة اللذين تتشرف بهم  ضمن برنامج زياراتهم التفقدية وبتكليف مباشر من صاحب الغبطة البطريرك مارلويس روفائيل الاول ساكو للاطلاع عن كثب عن احوال الرعية في مارسيليا ، انه الاحد ٢٠١٤/١٢/٧ يوم سيبقى في ذاكرة  ابناء الخورنة كونه لم يكن احداً عادياً بل تميز بشخص خادم لمذبح الرب  ، كبير في معرفته ، كبير في حبه ، كبير في اموده  الرباني ، لم يبخل بعطيته وعلمه ، ميز بين القانون والشريعة وقبلهم النعمة ، النعمة اننا ابناء الرب ، النعمة التي منحها لامنا مريم العذراء والدةً لله دون ان تعرف رجل ، وكرر ذلك من جديد عندما استحضر المؤمنين قائلاً  : كيف ان الروح القدس نزلت على امنا مريم هكذا نستحضر نزول الروح القدس على الخبز والخمر (نيثي مـــار) ، لقد علمنا اننا واحد في المسيح الرب  سواء كنا كلداناً ام آشوريين ام سرياناً  فهذه مجرد ثقافات لا خلاف عليها ونحترمها دون ان يكون هناك خلاف على ايماننا السماوي ، كما اوصانا بتحفيز ابناءنا على العمل والجد وعدم اهدار دقيقة من حياة ابناءنا وحياتنا عن طريق التثقيف الذاتي وتقديم الصورة المثالية لغيرنا من ابناء المجتمع الفرنسي  ، واعلن انه وبمساعدة عدد من اصدقائه الكرد والعمل المضني والجاد استغرق  زهاء السبعة عشر عاماً اصدر قبل ثلاثة ايام  العهد الجديد باللغة الكوردية السورانية وهذه ستكون كالبذرة وستنبت الخير الوفير على البشرية  . .  وختم مار يوسف توما خدمة مذبح الرب بتقديم شكره  وامتنانه للرحابة التي تلقاها من اهله في مرسيليا ، وبدوره تقدم الاب سگڤان يونان راعي خورنة العذراء في مارسيليا بشكره  للزائر الكبير وامتنانه من صاحب الغبطة مار لويس روفائيل الاول ساكو بطريرك الكلدان في العراق والعالم بتكليف  رئيس اساقفة كركوك والسليمانية مار يوسف توما بتشريف  رعية خورنة العذراء في مرسيليا

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO