رياضة روحية للكهنة الشرقيين الكاثوليك في فرنسا

الرياضة الروحية السنوية للكهنة الشرقيين الكاثوليك العاملين في فرنسا

 

أجتمع، في رياضة روحية، لفيف من الكهنة الشرقيين الكاثوليك العاملين في فرنسا مع الوكيل العام الجديد للكاثوليك الشرقيين في فرنسا المونسينيور باسكال كولنيش وهو النائب عن المطران المألوف لهم الكردينال أندريه فان تروا رئيس أساقفة باريس. جرت الرياضة الروحية هذه في دير الأباء الكرمليين في مدينة أفون وللفترة بين 10 و 13 تشرين الثاني 2014. تخللتها فقرات روحية ومداخلات عن الحياة الكرملية ودور القديسة تريزا الأفيلية فيها ويوحنا الصليبي وتريزا الطفل يسوع. كما وجرت مناقشات مستفيضة حول الحياة الكنسية لكل خورنة ومعوقات عملها وسبل تذليلها. وناقش الحضور موقع أسرة التعليم المسيحي وأهمية دوروات المخطوبين التي تديرها كل خورنة مع تبيين علاقة الخورنة الشرقية مع الخورنة الغربية المستضيفة  لها. هذا وتطرق الحضور عن أهمية الشفافية في أدراة أمول الكنيسة ودور اللجنة المالية في كل خورنة والأسس السليمة لأعلان الجمعيات المرتبطة بكل خورنة. هذا وكان لدور الشمامسة ومكانتهم في خدمة مذبح الرب والكاهن موقع في نقاش جميع الكهنة مشددين على مبدا ألإحترام والمسؤولية والروحانية والثقافة اللاهوتية التي يجب أن يتمتع بها كل شماس

 

 أختتمت الرياضة الروحية هذه بالذهاب والإجتماع مع المطران المألوف للكنائس الشرقية الكاثوليكية في فرنسا، الكردينال آندريه فان تروا في مقر المطرانية وأكدر سيادته على دعمه اللامحدود للكنائس الشرقية التابعة له ولكهنتها. بعدها تم الأحتفال بمغادرة المسؤول السابق إلى التقاعد المونسينيور كلود بريسوليت حيث خدم الكنائس الشرقين بكل حب وتفان لسنين طويلة

 

غادر جميع الكهنة دار المطرانية وهم يحملون في قلوبهم قوة كبيرة وسند كبير أكده لهم رؤوساء الكنيسة المحلية كيما يخدمون بإطمئنان في خورناتهم مستندين على قوة الرب وكلمته. ويذكر بأن الكهنة الكلدان العاملين في فرنسا قد شاركوا في هذه الرياضة الروحية ومنهم : الأب سكفان متي راعي الخورنة الكلدانية في مرسيليا والأب مهند الطويل راعي الخورنة الكلدانية في ليون والأب صبري أنار راعي الخورنة الكلدانية في سارسيل

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO