السادس من آب.. يوماً عالمياً للصلاة من أجل مسيحيي العراق

السادس من آب.. يوماً عالمياً للصلاة من أجل مسيحيي العراق

عمان _ أبونا
توقفوا أرجوكم، أسألكم من كل قلبي أن تتوقفوا، لقد حان الوقت توقفوا”، بهذه الكلمات التي أطلقها البابا فرنسيس، دعت المؤسسة البابوية الدولية “عون الكنيسة المتألمة” ذوي الإرادة الحسنة الإنضمام إلى اليوم العالمي للصلاة من أجل السلام، وذلك يوم الأحد القادم الموافق السادس من آب، بالتزامن مع عيد التجلي

ولفتت المؤسسة في بيانها، الذي وصل لموقع أبونا الإلكتروني نسخة منه، أن اليوم العالمي سيكون بالاتحاد مع البطريرك لويس روفائيل ساكو، بطريرك الكلدان، للصلاة من أجل الجماعة المسيحية المتألمة في العراق، مضيفة أن الدعوة موجهة أيضاً إلى الجماعات المسلمة التي تعاني من أهوال الحرب بشكل عميق

وقال البيان أن سبب اختيار عيد التجلي لإحياء اليوم العالمي “كونه يذكرنا بالوقت الراهن. فبعد ظهور يسوع بالمجد من على قمة جبل طابور لثلاثة من تلاميذه، بدأ طريق المعاناة بعد فترة وجيزة. وعلى الرغم من كون الطريق قاد في البداية إلى موته إلا أنه حمل في نهاية المطاف حياة جديدة، أي قيامته”. وأضاف: “لذا فهذا العيد، الذي يمثل جوهر المسيحية، قد يكون كذلك بارقة أمل للبشرية، فهو يعطينا الشجاعة عندما يبدو الطريق أمامنا وكأنه من الصعب التغلب عليه، إلا أنه يكشف عن أن النور أقوى من الظلام والموت، ويمكن أن يتحول إلى الحياة

وختم البيان بالقول: “في خضم هذه المعاناة، كما هو الحال في العراق اليوم، حان الوقت لنذكّر أنفسنا، بالاتحاد مع الأخوة والأخوات المتأملين، وأن نظهر أن العالم لم يتخلى عنهم، وبأنه لدينا الأمل الذي يتغلب على الكراهية، والحياة على الموت، والخير على الشر

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO