زيارة أبناء خورنة مرسيليا لمدينة لورد

بأسم الاب والابن والروح القدس

الإله الواحد …. آمين

 

 

كما عودتنا  جمعية الصداقة الفرنسية الارامية في فرنسا من تنظيم نشاطات ترفيهية وثقافية من اجل  خدمة ابناء شعبها  ،  نظمت الهيئة الادارية لجمعية الصداقة الفرنسية الارامية في مرسيليا – فرنسا رحلة حج الى مدينة لورد المقدسة في الجنوب الغربي من فرنسا بالقرب من الحدود الاسبانية ، حيث شارك  اكثر من ٥٦ مواطن من ابناء وبنات الرعية يتقدمهم عدد من ورود الرعية من الاطفال  والشباب الكنسي ، حيث  وصل الحجيج الى مدينة لورد بعد ظهر الخميس ٢٩ / ايار / ٢٠١٤  قادمين من مدينة مرسيليا.

 وبعد استراحة في الفندق المعد سابقاَ شارك الحجيج في زياح مريم العذراء  جنباً الى جنب الآلآف من المؤمنين القادمين من شتى بقاع المعمورة ، حيث صرحت مصادر كنسية في مرسيليا ان عدد المشاركين فيه بلغ حدود العشرين الف مؤمن.

 وفي اليوم التالي  قام  المؤمنون  باداء  مراحل درب الصليب  التي تمتاز بروعتها واسرها القلوب  لما تحمله من اجواء ايمانية تشعر  المشارك بروعة وحقيقة ما صنعه الرب وتحمله من عذاب من اجل ابنائه البشر  ، وفي مساء اليوم ذاته الجمعة مساءً الساعة الحادية عشر ليلاً شارك المؤمنون في  الذبيحة الآلآهية في مذبح الرب في المغارة التي ظهرت فيها امنا العذراء مريم  لاكثر من مرة للقديسة برناديت.

 يشار الى ان رغم الاجواء الممطرة لكن سعادة المشاركين كانت تزداد  بحظورهم واصرارهم في الصلاة وختم فريق الحج في مرسيليا رحلته الموفقة في اليوم الثالث الذي استغل في التسوق واقتناء الهدايا  التي كانت تغري اعتد الممتنعين عن الشراء ، فللشهادة نذكر ان ما تحتويه المحلات المنتشرة في كل ازقة المدينة  تجبر الزائر ان يقع في فخ ادمان شراء الهدايا للاحبة والاصدقاء ، والصور المرفقة  تعبر بشكل مختصر عن اجواء المدينة العامرة بكل شيء من طبيعة واجواء دينية ومحال تسوق الهدايا ، المدينة التي تأسر قلب زائرها مهما كان قليل الايمان . .

ليبارك الرب كل المؤمنين ويمنحهم دوام الصحة والنجاح.

ولتكن سيدة لورد الام الحنون والحارسة لهم ولابنائهم  وأحبائهم آجمعين.

 

             لجنة الثقافة والاعلام        

          جمعية الصداقة الفرنسية الارامية       

            مرسيليا – فرنســـــا

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO