أبناء خورنة مار أفرام يحجون إلى مزار الخوري أرس

أبناء خورنة مار أفرام يحجون إلى مزار الخوري أرس

أتجه موكب كبير من أبناء خورنة مار أفرام الكلدانية في مدينة ليون الفرنسية مع راعيهم الأب مهند الطويل إلى مزار الخوري أرس ـ القديس جان ماري فيانه ـ يوم الأربعاء المصادف ٨ آيار ٢٠١٤، متحدين مع مؤمني أبارشية ليون وخمس أبارشيات أخر مجاورة لأبارشيتهم، تحت عنوان “أعطنا كهنة وزدنا فرحــًا”.

أنقسم المؤمنون إلى قسمين فمنهم من فضل الإنطلاق منذ الصباح الباكر إلى المزار سيرًا على الأقدام ومنهم من أنطلق بالباصات المخصصة لهم ليلتقي الجميع في باحة المزار وليشتركوا مع الجمع المؤمن في الذبيحة الإلهية.

وكان لحضور سيادة الكردينال فيليب بارباران رئيس أساقفة ليون، مع موكب المؤمنين السائرين على الأقدام تأثيرٌ كبير على نفوس الجميع. فقدم لمحة إيمانية رائعة عن معنى الصلاة والتضرع إلى الأب وأدمجه مع عنوان الحج في هذا اليوم وأهمية الدعوات من أجل خدمة مذبح الرب. فعندما يصلي المؤمن الصلاة الربية ويصل لمقطع “أعطنا خبزنا” يمكنه أن يضيف “أعطنا كهنة ليخبزوه وشمامسة ليوزعوه”، و عندما نصل إلى مقطع “أغفر لنا خطايانا” يمكننا إضافة “وأعطنا كهنة ليمنحوه لنا”، على حد قوله.

وفي أثناء المسير صلى مؤمني خورنة مار أفرام صلاة المسبحة الإلهية باللغتين العربية والسورث ليتفاجأوا بقرب الكردينال منهم وصلاته معهم بالعربية وترديده للصلوات متمتعــًا بروح البساطة والعفوية.

يا ربنا وإلهانا أعطنـا كهنة قديسين يخدمون مذبحك بحب وتفان. قو عزيمتهم وإيمانهم لينشروا روح المحبة والغفران بين أبناء شعبك المؤمن.


No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO