اليوم الثالث للقاء الشباب في دير كورنر

الاربعاء 14-08

بعد تأمل اليومين الماضيين – الممتلئة نعمة ومريم قدمت تضحية كبرى / اختتم ابونا بالتأمل هي ترشدنا الى يسوع ( لنفعل ما يأمرنا به) بعد قرائة انجيل عرس قانا الجليل / قال ابونا نحن هياكل الله ، كيف نحقق هذه الكلمات ؟؟ ان الله لا يستطيع ان يؤسس فينا هيكله اذا لم نقبله بحرية تامه على مثال مريم . وعندها سترشدنا مريم الى الطريق الصحيح عندما تقول لنا كما قالت في عرس قانا الجليل “افعلوا ما يأمركم به” بعد قراءة مم المجمع الفاتيكاني الثاني: فوالدة الله هي صورة الكنيسة على صعيد الايمان والمحبه والوحدة مع المسيح . واخيراً اكد ان الصلاة الى مريم هي صلاة الى يسوع ضمناً ، وسواء وجهنا صلاتنا الى يسوع او الى مريم فأن الاب هو المقصود دوماً ، لاننا نذهب الى الاب بيسوع والى يسوع بمريم



No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO