قداسة البابا يزور كاستل غندولفو

قداسة البابا يزور كاستل غندولفو ويحث المؤمنين على تجديد التزامهم في إعلان الإنجيل والشهادة له

قام البابا فرنسيس صباح اليوم الأحد بزيارة إلى القصر الرسولي الصيفي في كاستل غندولفو حيث كان في استقباله أسقف ألبانو المطران مارشيلو سيميرارو، وعمدة كاستل غندولفو السيدة ميلفيا موناكيزي ومدير الفيلات البابوية الدكتور سافيريو بيتريلو بالإضافة إلى حشد غفير من المؤمنين الذين شاؤوا لقاء البابا وإلقاء التحية عليه. وجه الحبر الأعظم تحية إلى جميع الحاضرين في باحة القصر الرسولي الصيفي واستهل كلمته شاكرا الجميع على حضورهم واستقبالهم الحار له. بعدها قال البابا إنه جاء إلى كاستل غندولفو لإمضاء يوم مع سكان البلدة والحجاج وجميع الزوار الذين يحبون هذا المكان وتسحرهم طبيعته الخلابة، ويجدون فيه واحة من الهدوء والاسترخاء. وأضاف البابا أنه شاء أن يقوم بهذه الزيارة أيضا ليعرب عن امتنانه وشكره لجميع العاملين في الفيلات البابوية، ووجه تحية لهم ولعائلاتهم على مشاركتهم في خدمة الكرسي الرسولي. وسأل الله أن يبارك هؤلاء الأشخاص ويرافقهم بمحبته الوالدية. هذا ثم وجه تحية مودة إلى الجماعة الرعوية في كاستل غندولفو، وكل الجماعات الدينية المتواجدة في المنطقة. وقال: أفكر بأبرشية ألبانو كلها، وأحثها على تجديد التزامها في إعلان الإنجيل والشهادة له بفرح وحماسة. هذا ثم خاطب البابا عمدة كاستل غندولفو موجها تحياته إلى المجلس البلدي وشاكرا القيمين على البلدية على الخدمة التي يقومون بها، وقال إنه يشجع البلدة وأبناءها على أن يكونوا علامة للرجاء، متمنيا أن يولي المسؤولون الأشخاص والعائلات الذين يواجهون الصعوبات اهتماما خاصا. وشدد الحبر الأعظم على ضرورة أن نفتح باب الرجاء، كي نعمل من أجل السلام على الدوام! تابع البابا كلمته قائلا: في هذه الأثناء يتوجه فكري إلى البابا الطوباوي يوحنا بولس الثاني والبابا بندكتس السادس عشر، اللذين أحبا تمضية قسط من وقتهما في هذا المقر البابوي. وقد التقى بهما العديد منكم، وتحتفظون بذكريات جميلة عن هذه اللقاءات. وتمنى الحبر الأعظم أن تشكل شهادتا هذين البابوين تشجيعا على الأمانة اليومية للمسيح وعلى الجهد المستمر من أجل عيش حياة تتلاءم مع متطلبات الإنجيل وتعاليم الكنيسة. ختاما أوكل البابا فرنسيس الحاضرين إلى حماية العذراء مريم الوالدية، كي يتمكنوا من القيام بواجباتهم بطريقة مثمرة. وسأل العذراء مريم أن تُبقي عينا ساهرة على الحاضرين وعائلاتهم! ودعا البابا الجميع إلى الصلاة من أجله ومنح الكل بركته الرسولية.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO