البطريرك ساكو يلتقي بوزير حقوق الإنسان

البطريرك ساكو لوزير حقوق الإنسان: “أقترح إنشاء ورش عمل لنشر الفكر المنفتح وقبول الآخر”

 

 

الأب ألبير هشام – مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية:

 

استقبل غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو صباح اليوم، ٨ تموز، معالي وزير حقوق الإنسان، السيد محمد شياع السوداني، وذلك في صالة البابا بندكتس السادس عشر بمقرّ البطريركية الكلدانية.

 

وهنّأ معالي الوزير غبطة البطريرك بمناسبة انتخابه رئيسًا للكنيسة الكلدانية وثمّن جهوده الجبارة للمصالحة بين الأطراف السياسية، وهذا ما يعزز القناعة بأهمية الدور المسيحي في العراق. وأكّد السوداني اهتمامهم كوزارة في التواصل مع أبناء المكوّن المسيحي في بغداد وزيارات إلى سهل نينوى وأقليم كردستان.

 

وشكر البطريرك ساكو معالي الوزير على زيارته التي تعبّر عن اهتمام معاليه وحرصه على هذا المكوّن البسيط، وأكّد أن التأثير اليوم ليس بالغالبية والأقليّة بل بالنوعية، والمسيحيون لديهم دور ريادي في العيش المشترك وزرع السلام إلى أيامنا هذه. وشجّع غبطته الوزارة على الدفاع عن حقوق جميع العراقيين، وخاصّة المغبونين منهم إن كان بسبب انتمائهم الديني أو القومي. وأكّد على أهمية تحقيق الأمان في البلاد ليستطيع جميع الناس الحصول على حقوقهم المشروعة.

 

وطرح البطريرك ساكو على معالي الوزير نقطتين مهمتين:

الأولى شمول المسيحين بالتوظيف لأنّ هذا يشجّعهم على البقاء وعدم الابتعاد عن البلاد، والثانية تشجيع المهاجرين في البلدان المجاورة على العودة خاصّةً إذا توفرت ظروف إنسانية. لأنّه إن كانت هناك مخاطر في الداخل، فهناك تحديات في الخارج.

 

واستنكر الطرفان الفكر المنحرف والتطرفي ودعيا إلى عدم تشويه الدين وقيمه السامية وإلى الانفتاح على الاختلاف. وفي هذا الصدد، اقترح البطريرك ساكو على معاليه إنشاء ورش عمل لنشر الفكر المنفتح وقبول الآخر، وأبدى استعداده للدعم ماديًا ومعنويًا وثقافيًا. فنحن في النهاية – قال غبطته – على الرغم من اختلافاتنا، نعبد الله الواحد بتعابير مختلفة.

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO