تخرج طلاب دورة “سنة الإيمان” في معهد التثقيف المسيحي ببغداد

تخرج طلاب دورة “سنة الإيمان” في معهد التثقيف المسيحي ببغداد 

 

 

 

الأب ألبير هشام – مسؤول إعلام البطريركية الكلدانية:

 

استلم ستّة طلاب وطالبات من معهد التثقيف المسيحي مساء يوم أمس الاثنين، 1 تموز 2013، شهادة التخرج من المعهد بعد أن أكملوا دروسهم فيه لمدّة ثلاث سنوات. وحضر حفل التخرج الذي تمّ في قاعة كاتدرائية سيدة الزهور للأرمن الكاثوليك، غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو وسيادة المطران جاك اسحق، عميد كلية بابل الحبرية للفلسفة واللاهوت، وعدد من السادة الأساقفة الأجلاء، ومدير المعهد الأب ثائر الشيخ وعدد من الآباء الكهنة وطلاب وطالبات المعهد. 

 

وابتدأ الحفل بدخول الطلبة الخريجين من هذه الدورة، التي سُميّت باسم “سنة الإيمان” تيمنًا بالسنة التي افتتحها البابا بندكتس السادس عشر في شهر تشرين الأول الماضي وستنتهي في الرابع والعشرين من شهر تشرين الثاني القادم، حاملين شعار سنة الإيمان والكتاب المقدس وعلم العراق وشمعة مضيئة. 

 

وألقى سيادة المطران جاك كلمةً استعرض فيها مسيرة المعهد منذ تأسيسه إلى اليوم، وأوضح الهدفين الذين من أجلهما وُجِد: إعداد كادر مثقف من معلمين ومعلمات للتعليم المسيحي في الخورنات وتنشئة المؤمنين الشباب خاصّةً تنشئة مسيحية حقيقية وأصيلة. كما ألقى غبطة البطريرك ساكو كلمةً أكّد فيها على دور الشهادة المسيحية كانعكاس لما يدرّسه الأساتذة في المعهد لطلابهم، فهم لا يعلّمون مجرّد معلومات لاهوتية نظرية بل ينقلون خبرتهم الإيمانية المعاشة كلّ يوم.

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO