البابا يترأس القداس الإلهي في بيت القديسة مارتا

البابا يترأس القداس الإلهي في بيت القديسة مارتا ويقول: الصلاة تصنع المعجزات لكن يجب أن نؤمن

ترأس قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم الاثنين القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مارتا بدولة حاضرة الفاتيكان، كما جرت العادة صباح كل يوم. وقد شارك في الذبيحة الإلهية عدد من موظفي إذاعة الفاتيكان رافقهم المدير العام للإذاعة الأب فدريكو لومباردي. وقد قُرئ خلال القداس مقطع من الإنجيل يتحدث عن عجز تلاميذ المسيح عن شفاء فتى، فما كان على يسوع إلا أن يتدخل نظرا لقلة إيمان تلاميذه، مؤكدا أن كل شيء ممكن بالنسبة لمن يؤمن.وأكد الحبر الأعظم في عظته أن قلة الإيمان وانعدامه ناتجان عن انغلاق قلب الإنسان، القلب الذي يريد أن يحتفظ بكل شيء لنفسه. إنه قلب لا يعطي كل شيء للسيد المسيح ـ قال البابا ـ وعندما سأل التلاميذ يسوع عن عدم قدرتهم على صنع المعجزة وشفاء الفتى، أجابهم يسوع مؤكدا أن هذا النوع من الشياطين لا يمكن طرده إلا بواسطة الصلاة. أضاف الحبر الأعظم أن الإيمان ينقصنا جميعا، لذا نحن بحاجة إلى صلاة قوية، وهذه الصلاة المتواضعة والقوية تفسح المجال أمام يسوع ليصنع المعجزة.بعدها روى البابا على المشاركين في القداس الإلهي حادثة وقعت في بلده الأم، الأرجنتين، وقال إن طفلة في السابعة من عمرها أصيبت بمرض عضال وأكد الأطباء أنها لن تعيش لأكثر من ساعات معدودة.بعدها استقل والد الطفلة الحافلة وتوجه إلى معبد لوخان المريمي، الواقع على مسافة سبعين كيلومترا. وصل إلى المعبد بعد الساعة التاسعة مساء، عندما كان مقفلا.وراح يصلي للعذراء، أمضى الليل كله يصلي ويبكي. بعد الساعة السادسة صباحا استقل الحافلة عائدا إلى منزله، ثم توجه إلى المستشفى عند الساعة التاسعة ورأى زوجته تبكي.اعتقد أن ابنته فارقت الحياة. فجاءه الأطباء ليقولوا له إن ابنته شفيت، ولم يفهموا ما حصل. بعدها حث البابا الحاضرين على الصلاة بزخم وشجاعة وأضاف:الصلاة تصنع المعجزات، لكن يجب أن نؤمن!وختم الحبر الأعظم عظته قائلا: عندما يطلب إلينا أن نصلي من أجل أشخاص كثيرين يعانون من الحروب، ومن أجل اللاجئين وضحايا المآسي الراهنة اليوم ينبغي أن نطلب من الله أن يقوي إيماننا

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO