كنيسة العذراء سيدة فاتيما للكلدان بمصر تحتفل بسبت النور

كنيسة العذراء سيدة فاتيما للكلدان بمصر تحتفل بسبت النور

بهجة القيامة عاشتها مصر الكنيسة الكاثوليكية  متحدة مع الكنيسة الأرثوذكسية

يوم سبت النور، بدأ الإحتفال بمباركة النار من المونسنيور فيليب نجم والأب لويس لبيب الفرنسسكانى – ليصبح النور الجديد  لكل واحد منا فى حياتنا ويتجدد به مع اتحاده بمسيحنا الفادى  – تم إشعال شمعة كبيرة وتوجه الجميع الى داخل الكنيسة فى ظلام دامس وتم وضعها على الهيكل وبعد القرأت تم اشعال جميع الشموع فى الكنيسة  ثم تمت إنارت الكنيسة

بدأ القداس وكانت الكلمة من المونسنيور فيليب عن عظمة هذا السر وما يحمله للمسيحى من حب وطمأنينة ورجاء فى داخل كل واحد الذى يجب ان يترجمه الى فعل فى حياتنا ونشر الحب الى الجميع و لمجتمعنا مسيحين ومسلمين للتعايش فى سلام ، كما كانت مصر عقب التاريخ تعيشه  – وكما نرى الآن أن الحب هو السائد بين المصريين

يعطون درسا  قاسيا لمن يريد تغير وتدمير هذه الروح  وشرخ وفصل النسيج الوطنى …. عظيم شعب مصر لمن

تفهم ويحاول إفشال المختطات بالحب الذى يسود شركاء الوطن

وقد أوفدت رئاسة الجمهوريه ووزارة الداخلية  ومن الأحزاب  المختلفة مندوبيها  للتهنئة بالعيد ….. وعقب القداس تبادل الحضور التهانى بجو يسود الفرح والسرور الذى ينبع من القلب – مرددين – ” المسيح قام ، حقا قام ”

مكتب إعلام الكنيسة : د. كريم شيخو



No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO