حفل عشاء على شرف البطريرك في سدني

حفل عشاء على شرف البطريرك والوفد المرافق له في سدني

 

البطريركية الكلدانية

أقام المجلسُ الأبرشي في سدني مساء الأحد، ٥ أيار ٢٠١٣، حفل عشاء فاخرة على شرف غبطة البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو مع وفد الأساقفة والكهنة المرافق له في قاعة كبيرة تعود لأحد أبناء الطائفة.

وتزامنت المناسبة مع ذكرى مرور ١٧ سنة على رسامة المطران كساب الأسقفية و٤٦ سنة على رسامة المطران وردوني الكهنوتية و٢٠ سنة على رسامة المطران بشار وردة الكهنوتية، وتخلل الحفل تراتيل واوبريت وقصائد بالسورث من تأليف الكاتبين أديب كوكا و عادل دنو، كما وكانت هناك كلمات عديدة لشخصيات كنسية وسياسية أشادوا بدور الكنيسة الكلدانية.

وألقى المطران كساب كلمةً شكر فيها غبطة البطريرك على زيارته هذه التي أعطت دافعًا للأبرشية، كما شكر الوفد المرافق له وشكر الشخصيات على حضورهم ودعمهم.

بعده تكلم غبطة البطريرك وقدّم التهاني للأساقفة الشرقيين بمناسبة عيد القيامة وللأساقفة الثلاثة بمناسبة ذكرى رسامتهم متمنيًا لهم سنين عديدة. وشدد على الاتحاد والوحدة لانها قوة للتواصل وضمان للمستقبل في منطقتنا، قائلاً: “هذا الفرح البادي على وجوهكم ينبغي ألا ينسيكم أخوتكم وبلدكم الأم، فالتضامن معهم ودعمهم روحيًا ومعنويًا يساعدهم على البقاء”.

وشكر الجميع على محبتهم لكنيستهم والتفافهم حول أسقفهم.

كما ألقى المطران مار ميلس زيا كلمةً رحّب فيها بالبطريرك الجديد وهنّأ الاساقفة بذكرى رسامتهم وخصوصًا المطران كساب, وشدد بأنّ حضور البطريرك الجديد والاساقفة فتح بابًا لوحدة كنيسة المشرق الكلدانية والاشورية وعلى الجميع العمل من أجل تحقيقها.

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO