اللقاء المشترك للكنائس الشرقية في فيينا

اللقاء المشترك للكنائس الشرقية في فيينا

 

 

      بمناسبة سنة الإيمان التي أعلنها البابا بندكتس ألتقت الكنائس الشرقية في العاصمة النمساوية فيينا نهار يوم الأحد المصادف 28/4/2013 وذلك بحضور القداس الإلهي الذي ضم الكنائس التالية: كنيسة الكلدان في فيينا، الكنيسة المارونية، كنيسة الروم الملكيين، كنيسة المشرق القديمة، الكنيسة الكلدانية في لينز وذلك مع كهنتهم ومؤمنيهم. أضافة إلى وجود جوقة كنيسة الكلدان في مدينة آيسن الألمانية.

       بدء هذا القاء بالقداس الإلهي الذي ضم جميع الحاضرين من مختلف الكنائس بروح واحدة تجمعهم حول جسد ودم المسيح بشركة ومشاركة مع المسيح القائم، ومع رعاتهم الذين أقاموا القداس كل من الأب إيهاب نافع، الأب حنا غنيم، الأب ميشيل حرب، الأب رعد وشان، وفي القداس قدمت الصلاة من أجل السلام والأستقرار في الشرق الأوسط وأيضاً من أجل الأفراج عن المطرانين المخطوفين في سوريا المطرانين مار غريغوريوس يوحنا إبراهيم مطران حلب للسريان الأرثوذكس والمطران بولس يازجي مطران حلب والإسكندرون للروم الأرثوذكس، يوم الإثنين الماضي.

وقامت جوقات الكنائس المتواجدة بالقداس بتقديم تراتيل القداس الإلهي إضافة إلى تقديم الطلبات والتقادم في القداس من أجل كل النيات التي وضعت على المذبح المقدس.

وبعد الأنتهاء من القداس الإلهي توجه الجميع إلى قاعة الكنيسة من أجل اللقاء مع بعضهم البعض وأيضاً تقاسموا وجبة الغداء التي قامت بأعدادها لجنة الكنيسة الكلدانية في فيينا. التي نقدم لها كل الشكر والتقدير على الجهود التي بذلت من أجل تقديم ما هو أفضل بروح ملؤها الأخوة والتأخي، وبعد الأنتهاء من وجبة الغداء عاد الجميع الى الكنيسة من أجل الصلاة والى الإستماع إلى الجوقات المشاركة بهذا اليوم المليء من الفرح. حيث قدمت جميع الجوقات التراتيل التي تفاعل معها الجميع بروح يملؤها الإيمان والفرح والرجاء.

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO