البطريرك ساكو يدعو للتهدئة والحوار

البطريرك ساكو: التهدئة والحوار الطريق الصحيح لتجنب الحرب الطائفية والخروج من الجمود والتوتر

 

دعا رئيس الكنسية الكلدانية في العراق والعالم، البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، اليوم الخميس، إلى ضبط النفس والتهدئة “تجنباً للحرب الطائفية”، وحث الأطراف كافة على الجلوس معاً للحوار وإيجاد حلول وتفاهمات للمشاكل العالقة كطريق “صحيح” للخروج من الوضع “المتجمد والتوتر القائم”.ا

وقال البطريرك ساكو، في حديث إلى (المدى برس)، إن “البطريركية الكلدانية تتابع بقلق شديد الأحداث المؤسفة التي حصلت في الحويجة،(55 كم جنوب غرب كركوك)، وغيرها من المدن والأقضية العراقية”، مشيراً إلى أنها “تعزي العراق وأهالي الضحايا من مدنيين وعسكريين الذين وقعوا نتيجة الأحداث المؤلمة هذه وتدعو الله أن يجنبّ البلاد عواقب هذه الأزمة الخطيرة”.ا

وناشد رئيس الكنسية الكلدانية في العراق والعالم، “العراقيين كافة ضبط النفس والتهدئة”، عاداً أن من “مصلحة الجميع  تحاشي الفتنة الطائفية وتصعيد الوضع بنحو يؤدي لا سمح الله إلى مزيد من العنف والضحايا”.ا

ورأى البطريرك ساكو، أن “المصالحة والجلوس معاً للحوار لإيجاد حلول وتفاهمات للمشاكل العالقة”، لافتاً إلى أن “اللقاء والحوار هو الطريق الصحيح للخروج من الوضع المتجمد والتوتر القائم”.ا

وتابع رئيس الكنسية الكلدانية في العراق والعالم، البطريرك مار لويس روفائيل الأول ساكو، “نرفع دعاءنا إلى الله عزّ وجل كي يمنَّ على العراق بأيامٍ أكثر طمأنينة وسلام وليحفظ  أبناء شعبنا جميعاً”.ا

يذكر أن البلاد تشهد توتراً كبيراً وخطيراً على خلفية اقتحام قوات الجيش، الثلاثاء، (الـ23من نيسان 2013 الحالي)، ساحة اعتصام الحويجة، (55 كم جنوب غرب كركوك)، وما أعقب ذلك من هياج شعبي عارم واشتباكات مع القوات الأمنية في المحافظات السنية، وسط استياء كبير من غالبية القوى السياسية، في ظل حالة من “انعدام الوزن” بالمشهد السياسي العراقي وهو يترقب الإعلان عن النتائج النهائية لانتخابات مجالس المحافظات التي جرت في (الـ20 من نيسان 2013 الحالي) من جانب، والأزمة “المزمنة” التي تعيشها الأطراف السياسية وحالة “الشلل” التي تعاني منها الحكومة والبرلمان من جانب آخر

المدى برس/ كركوك

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO