نداء لقاء المنتدى المسيحيّ العالميّ في عمّان

نداء لقاء المنتدى المسيحيّ العالميّ في عمّان

 

نداء لقاء المنتدى المسيحيّ العالميّ في عمّان

موقع البطريركية الكلدانية

نحن المشاركين في لقاء المنتدى المسيحيّ العالمي، المنعقد في عمّان، في 8 و9 إبريل (نيسان) 2013، أساقفةً وكهنةً وقسوسًا وعلمانيّين، من جميع التراثات في الكنائس الأرثوذكسيّة والكاثوليكيّة والبروتستانتيّة والإنجيليّة في الشرق الأوسط، تبادلنا الآراء حول أوضاع كنائسنا. وقد تباحثنا في تطوير علاقاتنا نحن المسيحيّين بعضنا مع بعض، ومع سائر المواطنين في بلداننا حيث نتقاسم الحاضر والمستقبل والمصير الواحد. وقد توقفنا عند الحالة الدقيقة التي تمرّ بها منطقتنا، واستعرضنا الأخطار المحدقة بشعوبنا، وهالنا خصوصًا العنف الدامي في سوريا والتشريد والدمار وما يصيب الناس ضحايا هذا العنف، وأقلقتنا الأحداث الأخيرة في مصر بما تحمله من شحنٍ طائفيّ مقيت ومن النتائج التي قد تنجم عنه وتؤدي إلى ما لا تُحمد عقباه

–         نرفع الصوت عاليًا ونناشد كنائسنا، قادةً ومؤمنين، بأن يتحلّوا بأعلى درجات الحكمة والوعي في هذا الوقت العصيب، متمسّكين بإيمانهم، ومتحلّين بالرجاء، وناشطين في المحبّة لتخطّي هذه المرحلة الدقيقة

–        نعلن تضامننا مع كلّ إنسان عانى ويعاني من جرّاء عدم الاستقرار السياسيّ والاجتماعيّ الناجم عن العنف، بغضّ النظر عن انتمائه الدينيّ والعرقيّ والاجتماعي والسياسيّ وندعو إخوتنا المواطنين إلى نبذ كلّ أنواع التطرّف والعداء، والعودة إلى قيمنا الروحيّة والإنسانيّة المشتركة. ونعد بالسعي الحثيث، قدر الإمكانات المتوفّرة، في سبيل تخفيف أوجاع الضحايا، والمساهمة في تأمين الإغاثة اللازمة للنازحين سواءٌ داخل الوطن أم خارجه، ومساعدة المحتاجين بالتعاون مع كلّ مكوّنات المجتمع ولا سيّما مع الهيئات المختصّة، الحكوميّة منها وغير الحكوميّة

–        نحثّ المسؤولين على بذل الجهود في سبيل استمرار الحضور المسيحيّ بمساندة الناس وتشجيعهم على البقاء في أرضهم

–        ندعو المنتدى المسيحيّ العالميّ إلى وقفة تضامنٍ مع أبناء منطقة الشرق الأوسط في هذه المرحلة الدقيقة، وذلك من خلال مناصرة قضاياهم العادلة، ورفع الصوت عاليًا للدفاع عن الضحايا والمظلومين، والمساهمة بشتّى الوسائل الروحيّة والمعنويّة والماديّة لمساندتهم ومساعدتهم على الرسوخ في أرضهم

–        نحثّ الكنائس والجماعات المسيحيّة المشاركة في المنتدى على السعي لدى مجتمعاتها وحكوماتها ومؤسّساتها، والضغط في المحافل الدوليّة، من أجل دعم الحضور المسيحيّ في الشرق الأوسط ضمن الشراكة مع أبناء الديانات الأخرى، حتّى تتحقّق المواطنة الكاملة بالمساواة في الحقوق والواجبات بين جميع الناس، وفق المواثيق والعهود الدوليّة، وفي إطار قوانين عادلة، وأنظمة عصريّة تنهج نهج الديمقراطيّة الصحيحة

–        في الختام، ندعو المسيحيّين في الشرق إلى الوقوف معًا للشهادة للإنجيل الواحد على الرغم من تعدّد الكنائس وتنوّعها، وإلى تحقيق دعوتهم في هذا الشرق. إنّ علامة الوحدة على الرغم من التنوّع لا بدّ وأن تكون علامةً فارقة في حياتنا المسيحيّة ورسالتنا. ونسأل الله السلام والعدل والاستقرار لعالمنا وخصوصًا لمنطقة الشرق الأوسط، ونصلّي لأجل أن يبقى المسيحيّون فيها علامةً حيّة لحضور المسيح المنتصر على الموت

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO