البابا فرنسيس يشكل مجلساً استشارياً من ثمانية كرادلة

البابا فرنسيس يشكل مجلساً استشارياً من ثمانية كرادلة

الفاتيكان – وكالات

بعد مرور شهر على اختياره حبراً أعظماً للكنيسة الكاثوليكية، عيّن البابا فرنسيس مجموعة من ثمانية كرادلة لتقديم المشورة له في إدارة الكنيسة الجامعة 

وفي بيان صدر اليوم السبت، أعلنت أمانة الكرسي الرسولي أن قرار إنشاء المجلس الاستشاري الجديد كان إحدى الأفكار التي اقترحت خلال الاجتماعات التي سبقت اختيار البابا فرنسيس حبراً جديداً للكنيسة الكاثوليكية الشهر الماضي

وتشكيل مجلس جديد مكون من ثمانية كرادلة مع ممثلين من جميع القارات (من الفاتيكان، تشيلي، الهند، ألمانيا، الكونغو، الولايات المتحدة، استراليا، والهندوراس) يهدف إلى تقديم المشورة للبابا، وفي تنقيح عمل الهيئة الحاكمة في الفاتيكان المعروفة باسم “الكوريا الرومانية

وجرى تحديد موعد عقد الاجتماع الأول للمجلس الجديد في الأول حتى الثالث من تشرين أول المقبل

وقال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيديركو لومباردي، إن المجموعة لن يكون لها سلطات تشريعية ووظيفتها الأساسية تقديم “المساعدة” و”النصح” للبابا

وسيعمل هؤلاء الكرادلة على إعادة النظر في الدستور الرسولي “باستور بونوس” (الراعي الصالح) المتعلق بالكوريا الرومانية

وأوضح البيان أن الحبر الأعظم يجري اتصالات بالكرادلة الثمانية

ووصفت صحيفة “لا ريبابليكا” اليومية الإيطالية القرار بأنه يمثل “ثورة” في حد ذاته مما يشير إلى أنه يعني أن البابا لن يعد يتولى زمام الأمور بمفرده لكنه سيحصل على دعم من المجلس الجديد في اتخاذ القرارات

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO