كلمة البابا فرنسيس مترأسًا رتبة درب الصليب

كلمة البابا فرنسيس مترأسًا رتبة درب الصليب

ترأس قداسة البابا فرنسيس عند التاسعة والربع من مساء الجمعة العظيمة رتبة درب الصليب في الملعب الروماني القديم الكولوسيوم، وفي ختام الرتبة وأمام حشد غفير من المؤمنين، وجه البابا كلمة استهلها بالشكر للمشاركين ولجميع الأشخاص الذين تابعوا الاحتفال عبر وسائل الاتصالات الاجتماعية وخاصة المرضى والمسنّين منهم 

قال الأب الأقدس: لا أريد أن أكثر الكلام إذ في هذه الليلة يجب أن تبقى كلمة واحدة وهي الصليب. صليب يسوع المسيح هو الكلمة التي أجاب بها الله على الشرّ الموجود في العالم. قد يبدو لنا مرات عديدة أن الله يبقى صامتًا ولا يردّ على الشر. ولكن في الواقع، إن الله قد تكلّم وأعطانا جوابًا، وجوابه هو صليب يسوع المسيح: كلمة محبة ورحمة وغفران

تابع الأب الأقدس يقول: إن كلمة الصليب هي أيضًا جواب للمسيحيين على الشر الذي يتابع عمله فينا ومن حولنا. على المسيحيين أن يردّوا على الشرّ بالخير، حاملين الصليب على مثال يسوع. وأضاف لقد أصغينا في هذه الليلة إلى شهادة إخوتنا اللبنانيين: هم الذين أعدّوا هذه التأملات والصلوات الجميلة، نشكرهم من كل قلبنا على عملهم هذا وبالأخص على الشهادة التي يؤدونها. لقد رأينا ذلك عندما زار لبنان البابا بندكتس السادس عشر: رأينا جمال وقوة الشركة بين مسيحي هذه الأرض والصداقة بين الإخوة المسلمين. لقد كانت علامة رجاء للشرق الأوسط وللعالم بأسره

ختم الأب الأقدس كلمته بالقول لنتابع إذًا درب الصليب هذه في حياتنا اليوميّة، ولنسر معًا على درب الصليب حاملين في قلوبنا كلمة المحبة والغفران هذه. لنسر بانتظار قيامة يسوع الذي يحبنا

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO