السلطة الحقيقية هي الخدمة: كلمات البابا فرنسيس مع بداية خدمته البطرسية

السلطة الحقيقية هي الخدمة: كلمات البابا فرنسيس مع بداية خدمته البطرسية

“السلطة الحقيقية هي الخدمة” هي كلمات قداسة البابا فرنسيس في بداية حبريته، مذكّرا بواجب الاهتمام بالمهمشين في المجتمع. ففي الثامن والعشرين من الجاري، يوم خميس الأسرار، يزور الأب الأقدس سجن كازال ديل مارمو للقاصرين في روما، حيث سيحتفل “بقداس عشاء الرب” عند الساعة الخامسة والنصف، علما بأن الكردينال برغوليو قد اعتاد دائما حين كان رئيس أساقفة على بوينوس آيريس في الأرجنتين الاحتفال بهذا القداس في سجن أم مستشفى أو مركز للفقراء والمهمشين. هذا وقد أولى البابوات أهمية كبرى لزيارة المساجين… فعلى سبيل المثال، زار بندكتس السادس عشر ثلاثة سجون خلال حبريته: سجن كازال ديل مارمو للقاصرين في روما عام 2007؛ سجن سولمونا في تموز يوليو 2010 وسجن ريبيبيا في الثامن عشر من كانون الأول ديسمبر 2011 حين ردّ على أسئلة بعض المعتقلين، وتوقف عند إنجيل القديس متى “كنت سجينا فزرتموني” قائلا إنها كلمات تعبّر عن المعنى الكامل لزيارته، وذكّر بأن الكنيسة الكاثوليكية، وفي كتاب التعليم المسيحي، اعتبرت زيارة المساجين من بين أعمال الرحمة… وكثيرة أيضا هي الزيارات التي أجراها يوحنا بولس الثاني إلى السجون في أنحاء مختلفة في إيطاليا خلال سنوات حبريته الست والعشرين: ريجيو كالابريا، كالياري، تشيفيتافيكيا، فولتيرا، نابولي وكالتانيسيتا بين عامي 1980 و1993 غير أن هناك تاريخين محفورين في الذاكرة: ففي السابع والعشرين من كانون الأول ديسمبر عام 1983 التقى البابا فويتيوا المعتقلين في سجن ربيبيا، وفي التاسع من تموز يوليو من عام ألفين، اليوبيل الكبير، احتفل يوحنا بولس الثاني بالقداس الإلهي في سجن ريجينا تشيلي في روما، الذي زاره أيضا بولس السادس في نيسان أبريل من عام 1964 حاثا المعتقلين على عدم الاستسلام لليأس. وإلى سجن رجينيا تشيلي أيضا توجه يوحنا الثالث والعشرون في السادس والعشرين من كانون الأول ديسمبر من العام1958

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO