وزير البيئة العراقي: تشرفت بالمشاركة بحفل تنصيب البابا ودعوته لزيارة بلادنا

وزير البيئة العراقي: تشرفت بالمشاركة بحفل تنصيب البابا ودعوته لزيارة بلادنا

روما (20 آذار/مارس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال وزير البيئة العراقي سركون لازار إنه دعا البابا فرنسيس لزيارة العراق وذلك خلال احتفال بدء حبريته في الفاتيكان، والتي “تشرفت في المشاركة فيها، أولا لأنني مثلت بلدي وثانيا بصفتي مسيحيا يشارك في هذا المحفل” وفق تعبيره

وفي تصريحات لوكالة (آكي) الايطالية للأنباء أثناء تواجده في روما على رأس وفد الحكومة العراقية الى الفاتيكان، أضاف الوزير لازار أن “حفل تسلم قداسة البابا مهام منصبه كان مميّزا في الحقيقة من ناحية حضور رؤساء دول كثيرين وشخصيات بارزة دوليا”، مما “يشير الى نجاح رسالة ستعطي قوة للحبر الأعظم لأداء دوره العالمي والانساني” حسب قوله

وذكر الوزير العراقي أنه “بعد الحفل كان هناك استقبال للوفود من قبل صاحب القداسة، وقد أبلغته الرسالة التي تنطوي على أمنية الشعب العراقي مسيحيين ومسلمين بأن يزور البابا العراق لزيارة مدينة أور التاريخية”، فضلا عن “طلب ان يشكل الحوار بين الأديان والحضارات جزءا أساسا من مهامه”، أما “الأمر الثالث وهو شخصي، فقد طلبت من قداسته بأن يكون لدينا كاردينالا للعراق” وفق ذكره

أما من ناحية الأوضاع الداخلية في العراق بعد مضي عشر سنوات على الحرب، فقد قال الوزير لازار إن “من الصعب اليوم وصف الأوضاع في كل بلدان المنطقة”، لكن “هذه هي الضريبة التي ندفعها إن كنا نريد التحدث عن الديمقراطية لدى شعوب وبلدان قد تكون عيون العالم مسلّطة عليها، وتعمل فيها أجندات خارجية كثيرة”، وإن “تحدثنا في الحقيقة عن الدكتاتورية، فتلك التي عاشها العراق كانت مغلقة، خلفت ضحايا كثيرين”، فضلا عن “وجود أشخاص كانوا يمثلون منفذا سهلا لأجندات أجنبية جعلت بلادنا تعيش فترة مظلمة”، مما “تسبب بأن نعيش مرحلة مرهقة تركت وراءها الكثير من الضحايا” حسب تأكيده

وخلص الوزير العراقي بالإشارة إلى أن “المكسب الوحيد الذي تحقق من كل ما سلف ذكره هو أن العراقي اليوم حرّ”، وأردف “قد تكون الديمقراطية التي تعيشها بلادنا اليوم فريدة من نوعها في ظل كل ما ندفعه من ثمن وأضرار قوية جدا ومؤذية بالفعل” على حد تعبيره

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.2.5317681

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO