هدية البابا إلى العالم: عرض كفن تورينو على التلفزيونات في سبت النور

هدية البابا إلى العالم: عرض كفن تورينو على التلفزيونات في سبت النور

 بو بي اي

 

أعلن الفاتيكان، يوم الإثنين، أن البابا المستقيل بندكتس السادس عشر ترك هدية وداعية للعالم هي عرض صوَر لكفن تورينو على شاشات التلفزة المحلية والدولية في “سبت النور” في 30 آذار الجاري

وقال الفاتيكان إن البابا أعلن قبل استقالته أنه سيسمح لكاميرات التلفزة ببث صور نادرة جداً لكفن تورينو، واصفاً ذلك بأنه الهدية الأخيرة من البابا المستقيل إلى الكنيسة الكاثوليكية

وأوضحت وكالة “أنسا” الإيطالية أن بث صور الكفن سيكون بعد ظهر يوم السبت المقبل، قبل أحد الفصح في 31 آذار، من كاتدرائية تورينو في صندوق زجاجي مضاد للرصاص ومليء بغاز عديم اللون لحمايته من العوامل البيئية

وأشارت إلى أن رئيس أساقفة تورينو سيزار نوسيغليا سيقود احتفالاً سيكون جزءاً من عرض الكفن على التلفزيون في سبت النور

وقال مسؤولون في الفاتيكان إنه من غير المتوقع أن يشارك البابا المستقيل في الاحتفال، مشيرين إلى أن الاحتفال سيكون مستوحى من وصف للكفن أطلقه بندكتس السادس عشر في أيار 2010، بأنه “أيقونة سبت النور”. وعادة ما يكون يوم السبت الذي يسبق أحد الفصح صامتاً بانتظار أحد الفصح، أي أحد قيامة المسيح من الموت، إلاّ أن البابا المستقيل قال إن الكفن يتحدث عن الألم ولكن عن الأمل بحياة جديدة، وهو أمر قال سيزار نوسيغليا إنه يأمل بأن تكرّمه فعالية 30 آذار

وقال نوسيغليا “آمل أن يجلب هذا الحدث القليل من النور والسلام إلى هذه الأيام المعقّدة، ويعطي القوة للعديد من الفقراء والمرضى والمأزومين”. وكانت آخر مرة سمح فيها البابا بعرض كفن تورينو أمام الجمهور في أيار 2010، وكانت المرة الأولى منذ 2000 وقبل 15 عاماً من عرضه التالي الذي حُدّد في العام 2025. وستكون هذه المرة الخامسة التي يعرض فيها الكفن خلال 100 عام

يشار إلى أن الكفن يحمل آثاراً خفيفة من وجه وظهر رجل طويل ملتحٍ، وتبدو آثار الدم من الجراح في قدميه وخاصرته ومعصميه

وتنقل الكفن كثيراً قبل أن يتم إحضاره إلى فرنسا في القرن الرابع عشر، حيث احتفظت به راهبات فرنسيات، لكن النيران ألحقت به الضرر في العام 1532، وحاولت الراهبات إصلاحه طوال سنتين قبل منحه إلى أسقف تورينو في العام 1578، وهو موجود في كاتدرائيتها منذ ذلك الحين

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO