وفد الكنيسة الكلدانية في آنتفيربين يزور البرلمان الفلامسي البلجيكي

وفد الكنيسة الكلدانية في آنتفيربين يزور البرلمان الفلامسي البلجيكي

إستمراراً في مواصلة الجهود للنهوض بالخورنة الكلدانية في مدينة آنتڤيرپن زار وفد من الكنيسة الكلدانية مقر البرلمان الفلامسي في العاصمة البلجيكية بروكسل حيث التقى الوفد الزائر المكون من راعي الخورنة الأب بولس ساتي للفادي الأقدس ومرافقيه حضرة السيناتور گولير توران، عضوة مجلس الشيوخ الفدرالي البلجيكي والنائبة في البرلمان الفلامسي عن مدينة آنتڤيرپن. السيناتور توران تنحدر من أصول تركية وقد حاولت أثناء فترة عملها في آنتڤيبرپن مساعدة الجالية من عدة نواحي إجتماعية وإدارية. لذلك تم التطرق إلى السبل الكفيلة بإنعاش هذه المقترحات التي لم تترجم لأرض الواقع وذلك بإيجاد وسائل لدعم النشاطات المختلفة للجالية في آنتڤيرپن وقد كان الحديث مثمراً وأعطانا أفكاراً جديدة. تمت أيضاً دعوة السيناتور توران لحضور قداس وحفل تنصيب الأب بولس ككاهن مسؤول على الكلدان في أبرشية آنتڤيرپن المصادف يوم 24 شباط. في نهاية اللقاء أعطيت الهدايا التذكارية وأخذت الصور

ثم توجه الوفد لقبة البرلمان حيث حضرنا جزء من النقاشات التي تدور عادة في البرلمان بين النواب والوزراء، بعد ذلك توجهنا في جولة في مبنى البرلمان. جدير بالذكر بأن مملكة بلجيكا تتكون من ثلاث مجموعات لغوية: أغلبية ناطقة بالفلامس ( الهولندية) يتبعهم الڤالون ( الفرنسية) وأقلية تتكلم الألمانية. وفي بروكسل تمثل هذه الشعوب ببرلمانات خاصة بها بجانب البرلمان الفدرالي

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO