الأب لومباردي: لا من مرض معين حدد استقالة البابا

 

 

 

 

الأب لومباردي: لا من مرض معين حدد استقالة البابا

الفاتيكان (11 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال مدير دار الصحافة الفاتيكانية الأب فيديريكو لومباردي إنه “ليس هناك أي مرض من شأنه أن يؤثر على هذا النوع من القرارات”، بشأن الأسباب التي أدت إلى إعلان البابا استقالته في الثامن والعشرين من شهر شباط/فبراير الجاري

وأضاف الأب لومباردي في تصريحات الاثنين، “في الأشهر القليلة الماضية وكما ذكر البابا بنفسه، وهنت قواه الجسدية والروحية”، ولهذا “رأى أنه لم يعد أهلا لللقيام بالمهام التي يمليها عليه منصبه” وفق ذكره

وأشار المتحدث باسم الكرسي الرسولي إلى أن “الجميع يعلم الآن سن البابا وأن من الطبيعي بالنسبة للإنسان أن يشهد في الشيخوخة فترة هبوط لقواه”، وإختتم بالقول “وهو ما اعترف به البابا بشجاعة وصدق يستحقان الإعجاب حقا” على حد تعبيره

وكان البابا بندكتس السادس عشر قال في تصريحات صباح الاثنين، “مع إدراكي التام بخطورة هذا العمل، أعلن وبحرية كاملة، تنازلي عن منصبي أسقفا لروما وخليفة للقديس بطرس، الذي عُهِدَ إلي من قبل مجمع الكرادلة في التاسع عشر من نيسان/أبريل2005” وفق قوله

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO