وفد الكنيسة الكلدانية في آنتفيربين يزور السفارة العراقية في بلجيكا

في إطار المساعي لبناء وللنهوض بالخورنة الكلدانية في مدينة آنتفيربين البلجيكية زار وفد من الكنيسة مكون من الأب بولس ساتي للفادي الأقدس، راعي الخورنة والسادة شنو ياراميش، الدكتور باسل توما والسيد سليم يوم الخميس المصادف 31  كانون الثاني مقر سفارة جمهورية العراق في بروكسل عاصمة مملكة بلجيكا. كان في إستقبال الوفد الزائر سعادة القنصل العراقي السيد فراس مدحت محمد حيث إستمر اللقاء حوالي الساعة  تم فيها تناول عدة مواضيع مهمة تهم أبناء الكنيسة من الأصول العراقية  منها  توثيق سبل العمل المشترك على المستويين الإجتماعي والثقافي، ومراعاة مصالح أبناء الكنيسة لدى إحتياجهم لدعم السفارة. كذلك تم بحث سبل العمل المشترك للنهوض بالجالية العراقية ككل وكيف يمكن للكنيسة أن تبني جسور التواصل والحوار في هذه المسألة. كذلك تم التطرق لمسألة دولة لوكسمبورك حيث يخدم الأب بولس ساتي أبناء الكنيسة هناك أيضاً ولكون السفارة مسؤولة إدارياً على الجالية العراقية في لوكسمبورك فقد تم الإتفاق المبدئي على تنظيم لقاء بين الجالية السفارة برعاية الكنيسة الكلدانية في لوكسمبورك. أثناء اللقاء تمت دعوة سعادة السفير وسعادة القنصل لحضور قداس وحفل تنصيب الأب بولس ساتي ككاهن مسؤول على الكلدان في أبرشية آنتفيربين الذي سيترأسه مطران آنتفيربين المونسينيور يوهان بوني والمونسينيور فيليب نجم الزائر الرسولي على الكلدان في أوربا يوم 24 شباط. في نهاية اللقاء أهدى وفد الكنيسة إيقونة العائلة المقدسة لسعادة القنصل. وبعدها ألتقطت الصور التذكارية

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO