المسيح سيساعدنا على إعادة بناء وطننا

بطريرك الكلدان الجديد: المسيح سيساعدنا على إعادة بناء وطننا

الفاتيكان (1 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال البطريرك الكلداني الجديد “اشعر بأنني مدعو إلى مسؤولية كبيرة، ولديّ بعض الخوف” وفق تعبيره 

هذا وقد انتخب سينودس الأساقفة الكلدان مساء أمس، والذي كان مجتمعا في روما إعتبارا من الاثنين الماضي، رئيس أساقفة كركوك والسليمانية المطران لويس ساكو بطريركا جديدا للكنسية الكلدانية، والذي حظي بالأغلبية المطلوبة من قبل ثلثي الأساقفة المصوّتين، وهم خمسة عشر أسقفا

وقد منح البابا بندكتس السادس عشر للبطريرك الجديد الشِّركة الكنسية بالفعل

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الجمعة، أضاف البطريرك ساكو “إننا نواجه صعوبات كثيرة سواء أكان داخل البلاد أم خارجها”، ولكن “بعون المسيح والتعاون بين الأساقفة سنتمكن من عيش وحدة من شأنها أن تسمح لنا بإعادة بناء كنيستنا الكلدانية”، التي “ستبقى منزلا مفتوحا دائما للكنائس الأخرى، بدءا باخوتنا الآشوريين وكذلك مواطنينا المسلمين” حسب قوله

ووفقا للبطريرك الجديد فإن “على الكنيسة الكلدانية ان تكون علامة للشهادة والأمل والشّركة على الرغم من كل الصعوبات، وفقا للدعوة والنداء الموجه إلى كل واحد منا من قبل البابا بندكتس السادس عشر في إرشاده الرسولي الأخير (الكنيسة في الشرق الأوسط)” وفق تأكيده

أما بشأن الصعوبات والمشاق التي تشهدها الساحة العراقية، فقد دعا البطريرك ساكو “المواطنين من جميع الأديان للعمل معا دفاعا عن كرامة الإنسان والتعايش المتناغم على أساس المساواة في الحقوق والواجبات لجميع المواطنين”، وحول مستقبل الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، فقد اعترف بأن “الطريق أمامنا وعرة وصعبة، لكن يمكننا مواجهتها من خلال الرجاء بالرب”، وأردف “نحن قطيع صغير، لكننا رعيته والعدد ليس مهما”، واختتم بالقول “يمكننا السير قدما في الأماكن التي نعيش فيها دون الشعور بأننا ضحية” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO