المسيحية ليست لغة ما

المسيحية ليست لغة ما

قرأت قبل فترة مقالة فيها نقد لبعض الكهنة لكون بعض الجوقات انشدت تراتيلا بلغة اخرى

وهنا اريد ان اوضح شيئاً قبل طرح السؤال…

يستوجب علينا ان نمييز بين المسيحية و اللغة

المسيحية ليست لغة بتاتا، ( المسيحية رسالة ) المسيحية بشرى انجيل ربنا يسوع المسيح

اللغة وسيلة ليست أكثر

الكاهن هو حامل هذه البشرى – مبشر بانجيل ربنا يسوع المسيح

الكاهن يستعمل ( يستخدم ) كل اللغات ( وسيلة ) لغرض نشر البشارة – الهدف الجوهري

الكاهن ليس معلما للغة ما…. مهما كانت تلك اللغة….

أكرر : الكاهن ليس معلما للغة ما – مهما كانت تلك اللغة او تسميتها

السؤال الذي اريد ان اطرحه الان :

هل الجوقات اخطأت في نشر البشرى ( لاهوتيا )؟

إذا كان الجواب كلا، فعلام تنتقد الكهنة المسيحيين أو الجوقات ( المؤمنين المسيحيين )؟؟؟

نحن الكهنة علينا رسالة حفظ وعيش ونشر الانجيل وديمومته ونقله لاجيال اخرى -الانجيل وليس لغة ما

ان هوية الكاهن المسيحي أو أي مؤمن مسيحي حقيقي هي المسيحية وليس أي تسمية قومية اخرى…

ان المسيحية لا ترتبط بلغة أو قومية بتاتا، المسيحية فوق كل التسميات الاخرى، المسيحية ترتبط بشخص يسوع المسيح فقط – الذي يحتضن الكل

ان الكاهن المسيحي أو المؤمن الحقيقي يعي هذا…

بقلم / الاب فراس غازي

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO