المالكي على حق فعلى الغرب ألا يمول هروب المسيحيين

أسقف عراقي: المالكي على حق فعلى الغرب ألا يمول هروب المسيحيين

كركوك (18 كانون الأول/ديسمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال أسقف عراقي إن “على بلدان أوروبا والغرب مساعدة المسيحيين العراقيين على البقاء في وطنهم بدلا من استثمار الموارد في برامج المساعدات التي تشجعهم على الهرب بالفعل” حسب قوله

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية أوضح رئيس أساقفة كركوك للكلدان المطران لويس ساكو أن “بلدانا مثل فرنسا وألمانيا والسويد واستراليا، تمنح الأسر المسيحية تأشيرات الدخول إليها بسهولة، وعند وصولها إلى الغرب، تقدم لها منزلا ومعونات شهرية”، وعلى الرغم من أن “هذا الترحيب يقدّم بنوايا حسنة، فهو في نهاية المطاف تشجيع لهروب المسيحيين” الذين “حال وصولهم بلدانهم الجديدة، غالبا ما يفقدون الاتصال بمجتمعهم الأصلي، ينعزلون ويخسرون أنفسهم، من وجهة نظر الإيمانية أيضا” حسب رأيه

ووفقا للمطران ساكو فإن “الفائدة ستكون أكبر لو تم تحويل الموارد المنفقة على برامج الإستضافة هذه إلى العراق”، مقترحا على “الدول الغربية بدلا من تشجيع الهجرة، يمكنها من خلال شبكات الرعايا خلق لجان بشكل خاص لتشجيع المسيحيين العراقيين على البقاء في بلادهم وتمويل المشاريع في مجالات التعليم والزراعة والتجارة، وتعزيز خلق فرص العمل” حسب قوله

وكان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي حث يوم الأحد الماضي “دول الاتحاد الأوروبي على الإمتناع عن تشجيع هجرة المسيحيين العراقيين”، في تصريحات على هامش حفل تكريس كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك ببغداد، الذي جرى بمشاركة رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري

هذا وكانت كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد قد تعرضت في الحادي والثلاثين من تشرين الأول/أكتوبر عام ألفين لهجوم نفذته مجموعة مسلحة مرتبطة بتنظيم القاعدة أثناء أداء المؤمنين لقداس الأحد، وقامت بقتل عشرات الأشخاص واثنين من الكهنة بعد احتجازهم في الكنيسة

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO