تشجيع مسيحيي العراق على الشِّركة والشهادة

الكاردينال ساندري: تشجيع مسيحيي العراق على الشِّركة والشهادة

الفاتيكان (14 كانون الأول/ديسمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري “بالدعم والرجاء يشجع الرب مسيحيي الشرق، وبشكل خاص أولئك العراقيين على الشِّركة والشهادة”، وفق تعبيره

وفي كلمته التي ألقاها أثناء حفل إعادة فتح كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد الجمعة، أضاف الكاردينال ساندري “نطلب من الرب لكي تعمل الدموع التي سُكِبت في هذا المكان المقدس على تنمية بذور الشّركة والشهادة الطيبة وأن تؤتي ثمارا وفيرة”، ثم “استذكر بعض أقوال البابا بندكتس السادس عشر من إرشاد ما بعد سينودس كنائس الشرق الأوسط”، كما “شمل بكلماته الكنائس المسيحية الأخرى، وكذلك العراقيين الذين يؤمنون معنا من خلال الإسلام بالإله الواحد” حسب قوله

وأشار المسؤول الفاتيكاني أن “الجماعة الكنسية تود الإسهام بتحقيق السكينة والتقدم وفوق كل شيء ضمان السلام في هذا البلد الشرق أوسطي وفي العالم”، وأردف أن “المسيحيين يلتزمون من خلال حس مسكوني في مجال التعاون بين الأديان بروح الحقيقة والاحترام والمعاملة بالمثل لكي تجد مختلف الثقافات والتقاليد قبولا متبادلا باسم الله”، وخلص الى القول “هذه هي الخدمة التي يجب أن تُكفل للحرية الدينية وضمانها للأفراد والمجتمعات، في كل مكان ومن أجل الصالح العام” على حد تعبيره

هذا وكانت كاتدرائية سيدة النجاة للسريان الكاثوليك في بغداد قد أصبحت في الحادي والثلاثين من تشرين الأول/أكتوبر عام ألفين مسرحا لمجزرة نفذتها مجموعة مسلحة أثناء قداس الأحد، وقامت بقتل عشرات الأشخاص واثنين من الكهنة بعد احتجازهم في الكنيسة

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO