أسقف سوري: لاجئون على الحدود التركية بين الخوف وعدم اليقين

أسقف سوري: لاجئون على الحدود التركية بين الخوف وعدم اليقين

الفاتيكان (12 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال أسقف سوري إن “هناك خوف كبير بين الأسر من مختلف الطوائف من حيث مستقبلها، والناس خائفة جدا من حرب حقيقية يمكنها أن تندلع في أي وقت كان بين تركيا وسوريا” وفق تعبيره

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية أضاف رئيس أساقفة أبرشية الجزيرة والفرات للسريان الأرثوذكس المطران اسطاثيوس متى روهم أنه “لا يمكن ان نعرف ما قد يحدث للمدن الكبرى مثل القامشلي والحسكة الواقعة في المنطقة الجغرافية لأبرشيتي”، وأردف أن “الوضع حساس على الحدود التركية السورية”، والذي “إزداد سوءا في الاسبوع الماضي بسبب الاشتباكات العنيفة وتدفق أعداد كبيرة من اللاجئين” حسب قوله

وحذّر الأسقف الأرثوذكسي من أن “الصراع بين تركيا وسوريا يمكنه أن يتصاعد ليتحول إلى حرب إقليمية، والناس قلقون للغاية بشأن أطفالهم ونسائهم وممتلكاتهم”، لافتا إلى أن “كثيرا منهم يستعد للهجرة إلى أوروبا وغيرها من الدول المجاورة الأكثر أمانا، ونحن نعيش في حالة عدم اليقين”، وخلص إلى القول “فمن الصعب جدا أن نحدس ما قد يحدث غدا” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO