أسقف ألماني للبابا الأرثوذكسي: مصر بحاجة للحرية الدينية

 

 

 

 

أسقف ألماني للبابا الأرثوذكسي: مصر بحاجة للحرية الدينية

الفاتيكان (6 تشرين الثاني/نوفمبر) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال أسقف ألماني مخاطبا البابا الأرثوذكسي الجديد الأنبا تواضروس، إن “مصر بحاجة للحرية الدينية” حسب قوله

وفي رسالة بعثها إلى البابا الجديد للكنيسة القبطية الأرثوذكسية في مصر الأنبا تواضروس أشاد رئيس مجلس الأساقفة الألمان المونسنيور روبرت سوليتش، بـ”المساهمة الكبيرة من جانب الكنيسة القبطية في الثورة السلمية في مصر”، مطالبا إياه بـ”مواصلة السير على طريق المصالحة والمشاركة بعزم في بناء المجتمع المدني”، مشيرا إلى أن “مصر تمر بمرحلة صعبة من تاريخها” وفق تعبيره

وذكّر المونسنيور سوليتش بـ”العنف ضد الأقلية المسيحية وتوجه بعض القوى الإسلامية نحو منح الدولة طابعا إسلاميا، بدلا من الطابع المتعدد الأديان للمجتمع”، في الوقت الذي “ينبغي فيه تعميق الحوار بين الأديان الذي يضمن السلام الاجتماعي”، وتابع أنه “بدون المسيحيين ستفقد مصر تفردها وتُحدِث شرخا في تاريخها المميز”، وذلك لأن “المسيحية القبطية كانت ولا تزال جزءا لا يتجزأ من المجتمع” حسب ذكره

وخلص رئيس مجلس الأساقفة الألمان بالإشارة إلى “الحاجة إلى تعزيز التعايش بين جميع فئات المجتمع في مصر حتى في زمن التغييرات، مشيدا بالدور البارز للأقباط في مجال المسكوني” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO