الكاردينال ساندري: الكنائس الشرقية شاهدة حية على أصول المسيحية

    الكاردينال ساندري: الكنائس الشرقية شاهدة حية على أصول المسيحية  

 راديو الفاتيكان + وكالات

 

قال الكاردينال ليوناردو ساندري، عميد مجمع الكنائس الشرقية، أن الكنائس الشرقية هي شاهدة حية على أصول المسيحية، مشيراً لقول البابا الطوباوي يوحنا بولس الثاني على أنها الرئة الثانية لجسد المسيح الواحد.وقال الكاردينال ساندري في مداخلته، خلال أعمال سينودس “البشارة الجديدة لنقل الإيمان المسيحي” عن أوجه الشبه القائمة بين هذا السينودس وذلك الخاص بالشرق الأوسط الذي كان عنوانه الرئيس “شركة وشهادة”، لافتاً إلى أن هذه الكنائس لا يسعها أن تتخلى عن رسالة وحدة تلامذة المسيح الموكلة إليها

وأكد عميد مجمع الكنائس الشرقية أن هذه الكنائس وبفضل مسيرتها الإيمانية الطويلة، التي ذاقت طعم الاستشهاد، قادرة اليوم على أن تكون عنصراً فاعلاً على صعيد الكرازة بالإنجيل. ولم تخل مداخلة الكاردينال ساندري من الإشارة إلى حالات الاضطهاد والهجرة القسرية التي يعاني منها المسيحيون في الشرق، مؤكداً أن هذه الجماعات هي بمثابة “خميرة إنجيلية” في تلك المجتمعات

وختم الكاردينال ساندي مؤكداً أن زيارات الحج إلى الأراضي المقدسة، خصوصاً خلال سنة الإيمان هذه، تشكل تعبيرا عن المحبة الروحية والمادية حيال المسيحيين المقيمين في الشرق الأوسط، كما تساهم في تعزيز رجائهم، هذا الرجاء الأساسي من أجل إعلان بشارة الإنجيل

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO