اول مدرسة تدرس المسيحية والاسلامية في كاتدرائية كركوك

القديسة مريم  تعزيز للغة الاعتدال والتسامح الديني

اول مدرسة تدرس المسيحية والاسلامية في كاتدرائية كركوك

كركوك- مروان ابراهيم: أعلن رئيس أساقفة كركوك للمسيحيين  الكلدان لويس ساكو، عن افتتاح مدرسة مريم آنا (مارت مريم) الابتدائية المختلطة الاهلية وهي اول مدرسة في كاتدرائية كركوك، طلبتها من المسلمين والمسيحيين وهدفها تعزيز لغة الاعتدال والتسامح الديني

وقال المطران ساكو، ل”موقع فضائية كركوك”، ” افتتحنا اليوم مدرسة مريم إنا وهو إحياء لما كان موجود قبل عقود بإنشاء مدارس قرب كل كنيسة،  مثلما كانت أول مدرسة قرب كنسية ام الإحزان بقلعة كركوك  الأثرية
واضاف ان “المدرسة لجميع مكونات كركوك وتدرس الديانتين المسيحية والإسلامية”، مشيرا الى ان الهدف منها”إيجاد لغة للتواصل بين مكونات كركوك  وليس الربح  وبعيدة كل البعد عن المغالاة  والتطرف

ولفت الى ” ان الأجور الدراسة رمزية ويعفى الفقراء من  الأجر”،منوها الى انها” تعتمد على كوادر تدريسية وادارية لها مكانتها بالمحافظة”، معبرا عن اعتقاده بان” هدف انشاء هذه المدرسة  نبيل يبدأ من الطفل

فيما  أكدت  مديرة المدرسة جوزيف شمعون يوسف  إن “المدرسة تضم صفوفا وقاعات ومركز للانترنيت ومطعم وساحة العاب
ولفتت قائلة ل”موقع فضائية كركوك” الى ” قبول 100 طالب وتستوفي 500 إلف دينار سنويا وتستثني الفقراء  وتدرس جميع المناهج وبشكل خاص الانكليزي والحاسوب

وأكدت معاونة  المدرسة ليلى حنا نعوم، على ان “هذه المبادرة التي تمت تحت رعاية واشراف المطران ساكو  تأتي ضمن اهتماماته بتقوية المشتركات بين مكونات كركوك،  وإيصال رسالة إن المسيحيين هم بناة لهذا البلد وحريصون على وجودهم فيها وتآخي جميع المكونات من الكورد والتركمان والعرب والكلدوا اشوريين

وستبدء المدرسة عامها الدراسي الجديد للعام الجاري، متضمنة الصفوف، الاول والثاني والثالث والرابع. وقد سجل فيها العديد من الطلاب، علما ان بناية المدرسة، تضم روضة اطفال وحضانة. ويعتبر القائمون على المدرسة انها مشروع تربوي وكنسي مهم لاعداد جيل المستقبل، كما انه يوفر فرصة لتوظيف عدة اشخاص

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO