القداس الاحتفالي لعيد أنتقال السيدة مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء للكلدان في اوروبا

القداس الاحتفالي لعيد أنتقال السيدة مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء للكلدان في اوروبا

فَطُوبَى لِلَّتِي آمَنَتْ أَنْ يَتِمَّ مَا قِيلَ لَهَا مِنْ قِبَلِ الرَّبِّ، فَقَالَتْ مَرْيَمُ: تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي

تحتفل كنائس ومسيحيوا العالم بعيد انتقال أمنا السيدة مريم العذراء بالنفس والجسد الى السماء يوم 15 آب من كل عام، وبهذه المناسبة العزيزة والمقدسة على قلوبنا ونفوسنا  في هذا اليوم المقدس، احتفل الكلدان في اوروبا بهذا المناسبة المباركة بالقداس الالهي في مزار السيدة مريم أم الفقراء بمدينة بانو البلجيكية التي ظهرت للطفلة مارييت باكو عام 1933

احتفل بالقداس الالهي المونسنيور فيليب نجم الزائر الرسولي على عموم اوربا والمعتمد البطريركي لدى الفاتيكان والمدبر البطريركي لابرشية القاهرة في مصر وبمشاركة مجموعة من الكهنة (الاب سمير أدور والاب فادي ايشو من السويد، الاب رعد وشان من المانيا وبمعية الاب بولس ساتي من بلجيكا والاب فراس غازي من هولندا. مع عدد غفير من الشمامشة الافاضل القادمين من دول اوربا

وقد حضر جمع كبير من جاليتنا الكرام تجاوز الاربعة الالاف مؤمن القادمين من مختلف دول أوربا وتخخلل القداس موعظة المنسنيور حيث تطرق في كرازته إلى : ان الله يسكن في قلب الاحياء، الله يسكن في القلب : مريم المراة التي حملت في حشاها ابن الله الازلي الصائر بشراً، وهكذا يقول لنا العهد الجديد: ان التابوت الحق هو شخص حي وملموس هو العذراء مريم التي هي تابوت العهد لانها قبلت يسوع. واختتم المسنيور كلماته قائلاً :” في عيد الانتقال هذا ننظر إلى مريم هي تفتح قلوبنا على الرجاء، رجاء مستقبل مليء بالفرح، وتعلمنا الطريق للوصول إلى المسيح، وذلك من خلال قبول ابنها بالايمان،فلا نخسرن الصداقة أبدا معه، بل فلنسمح له ان ينيرنا وان يهدينا بكلمته، ان نتبعه كل يوم، حتى في الاوقات التي نظن فيها ان صلباننا قد أضحت ثقيلة

بالاضافة إلى تراتيل خاصة بهذا العيد قدمتها جوقة خورنة مار توما الرسول الكلدانية – هولندا. بعد الانتهاء من القداس قام الاباء بزيارة العوائل والاطلاع على احوالهم ومشاركة احتفالتهم ومباركة طعامهم بهذا اليوم المقدس

وكانت صلوات ودعوات الشعب المؤمن الى أمنا السيدة العذراء أن تتشفع لنا جميعاً لدى أبنها السيد يسوع المسيح له كل المجد والكرام

وتمنى الواحد للاخر من الحاضرين في مزار بانو زيارة دينية مباركة مقدسة ومزيدا من نعمة وبركة وسلام ربنا ومخلصنا يسوع المسيح وشفاعة أمنا العذراء مريم البتول

وفي الختام أثنى المونسنيور على دقة الاعداد والتنظيم وبارك كل الجهود التي تصب في نشر رسالة وكلمة المسيح متمنيا الخير والسلام للكل والرب يبارك الجميع

هذه بعض الصور من القداس الأحتفالي وللمزيد زوروا الرابط أدناه

http://www.ichk.nl/index.php?option=com_content&view=article&id=6383&catid=45

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO