الانبا كيرلس وليم لـ/إم سي إن/: رد فعل رئيس الجمهورية ” ضعيف” على أحداث دهشور

الانبا كيرلس وليم لـ/إم سي إن/: رد فعل رئيس الجمهورية ” ضعيف” على أحداث دهشور

القاهرة فى 4 أغسطس / ام سى ان /

قال الأنبا كيرلس وليم ، نائب بطريرك الأقباط الكاثوليك بمصر لـ / أم سى أن/ تعليقا على رد فعل رئيس الجمهورية وتعليقه على الأحداث، أنه كان يتوقع منه رد فعل أكبر من هذا ولكنه “رد (ضعيف) أمام موضوع خطير مثل هذا يمكن أن يهدد الوطن ويقضى على مستقبل التعايش السلمى”، حسب وصفه .

وتابع “إن الأحداث الأخيرة التى حدثت فى دهشور هى أحداث مؤلمة جدا وأثرت فى الجميع، وهى ليست المرة الأولى” مستطردا ” أين القانون من كل هذا ، أطالب بتطبيق القانون بكل حزم وقوة لأنه القانون لو كان طبق فى أحداث سابقة ما كان كل هذا أن يحدث”.

وأضاف الأنبا كيرلس لـ/إم سي إن/ “اننا نشعر بجميع الناس المتضررين وما يحدث لهم ولكن ما نندهش له هو أن السبب وراء كل هذه الأزمة شيء صغير لا يذكر ويتطور بهذا الشكل ويؤدى إلى هذه الخسائر، خاصة أن مؤسسات الدولة تحاول النهوض بعد مرحلة انتقالية استمرت كثيرا”.

وعلق الأنبا كيرلس على دور الأمن قائلا “لابد ان يكون الأمن أكثر حزما وحسما ضد كل من يخرج عن القانون ” وأضاف ” أن بيت العائلة تدخل وارسل لجنة تقصى حقائق وهدف بيت العائلة هو استشفاف مثل هذه الأحداث وملاحقتها قبل حدوثها ولكن نظرا لقلة انعقاد الإجتماعات خلال الفترة الماضية وتأثير غياب قداسة البابا شنودة الثالث ، جعل بيت العيلة غير فاعل ولكننا فى أسيوط تقوم أحد لجان بيت العيلة برصد مؤشرات التوتر بين الأطراف ومحاولة لوأدها لعدم تفاقمها”.

وأكد أن الحل الوحيد فى مثل هذه الظروف هو دعم فكر التعايش وقبول الاخر ودعم الحوار بين الأطراف وعلى بيت العيلة أن يتواجد بقوة فى الميدان وبصورة واضحة وأن يدعم دوره الجوهرى بين الناس.

http://coptreal.com/WShowSubject.aspx?SID=65572

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO