الأنبا باخوميوس: لن أهنئ قنديل لأن تشكيل الحكومة ظالم للأقباط

الأنبا باخوميوس: لن أهنئ قنديل لأن تشكيل الحكومة «ظالم للأقباط»

كتب ــ أحمد السعداوى

«لن أهنئ رئيس الوزراء الجديد بتشكيل الحكومة، لأنه تشكيل ظالم»، كان هذا التعليق هو الأول الذى يصدره القائم مقام البطريرك فى الكنيسة الأرثوذكسية، الأنبا باخوميوس، على تشكيل حكومة هشام قنديل، التى أدت اليمين الدستورية أمام رئيس الجمهورية، أمس الأول، معبرا عن استيائه ورفضه لتشكيلها.

وقال الأنبا باخوميوس، فى تصريحات لـ«الشروق»: إن «هذا التشكيل الوزارى جاء ظالما للأقباط، خاصة أننا كنا نتوقع زيادة فى نسبة تمثيل الأقباط فى الحكومة، بعد زيادة عدد الحقائب الوزارية إلى 35 وزارة»، مضيفا، «لكن التشكيل تجاهل كل حقوق ومفاهيم المواطنة المعروفة، ولا يصح أن يعامل الأقباط بهذه الطريقة».

وأشار القائم مقام البطريرك إلى أنه «كان من المفترض أن يتم تمثيل الأقباط فى حكومة الدكتور هشام قنديل، بنسبة لا تقل عن 4 وزراء، طبقا لنسبة الأقباط فى مصر، والتى تزيد على 14% من تعداد الشعب المصرى».

وفيما يتعلق بالفتنة الطائفية التى شهدتها قرية دهشور فى محافظة الجيزة مؤخرا، قال الأنبا باخوميوس: «تم الاتفاق فى اجتماع بيت العائلة، الذى استضافته مشيخة الأزهر، على ضرورة تفعيل القانون ومحاسبة القتلة الحقيقيين للشاب معاذ، والجناة المسئولين عن إحراق وتدمير منازل الأقباط وتهجيرهم، كما اتفق الحاضرون على عودتهم إلى منازلهم».

وقال الأنبا باخوميوس: إن «هناك اضطهادا واضحا للأقباط فى الآونة الأخيرة، فلا يعقل أن يعاقب 12 قبطيا بالسجن المؤبد فى أحداث أبو قرقاص بالمنيا، دون أن يعاقب الجناة فى دهشور على تهجيرهم 130 أسرة قبطية، وحرق ممتلكاتهم التى تقدر بملايين الجنيهات».

http://coptreal.com/WShowSubject.aspx?SID=65565

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO