الفاتيكان: تطورات في قضية الخادم السابق للبابا

الفاتيكان: تطورات في قضية الخادم السابق للبابا

روما (23 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قالت مصادر إعلامية ايطالية إن “التحقيقات مع باولو غابرييلي، الخادم السابق للبابا شملت ثلاثة أشخاص آخرين” في قضية تسريب وثائق سرية من الفاتيكان

وأضافت المصادر ذاتها أنه “بعد انتهاء التحقيق مع غابرييلي، يأتي دور مدبرة منزل البابا الألمانية، وهي امرأة خبيرة بأوراق بندكتس السادس عشر، وبعدها يأتي دور السكرتير الشخصي السابق للبابا، وهو الآخر ألماني أيضا، كان كاهنا خدمه لمدة 19 عاما وهو أسقف حاليا” وفي النهاية “الكاردينال الإيطالي باولو ساردي، الذي كان يساعد يوزف راتسنغر في صياغة خطاباته” حسب قولها

وبهذا الصدد كان الكاردينال خوليان هيرنانديس كاسّادو، رئيس لجنة الكرادلة التي عيّنها البابا للتحقيق في القضية، قال في تصريحات صحافية إنه “ستكون هناك مفاجآت”، بينما أكدت مصادر فاتيكانية لصحيفة (لا ريبوبليكا) أن “المفاجآت سترتبط بهوية الغربان” وهي التسمية أطلقت على المسؤولين عن تسريب الوثائق من مكتب البابا، وللمرة الأولى لم ينكر الناطق باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي في مؤتمر صحافي السبت، أنه “قد يشمل التحقيق في القضية أشخاصا آخرين” وفق تعبيره

وخلصت المصادر الإعلامية إلى القول إن “شكوك لجنة الكرادلة المسؤولة عن التحقيق، تتركز الآن على ثلاثة أشخاص من المقربين للبابا، وهم الأستاذة انغريد ستامبا، والمونسنيور جوزيف كليمِنس والكاردينال باولو ساردي” على حد قوله

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO