وكالة أنباء فاتيكانية: نداء من دمشق لاخراج المدنيين من مناطق القتال

وكالة أنباء فاتيكانية: نداء من دمشق لاخراج المدنيين من مناطق القتال

الفاتيكان (20 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
أطلقت بعض العائلات الدمشقية نداء ينطوي على أن “هناك حاجة ماسة لحماية المدنيين من خطر إحتمال بدء حملة من الأعمال الانتقامية ضد أهالي العاصمة لاعتبارهم من قبل البعض خونة لعدم مشاركتهم في الثورة” وفق تعبيرها

هذا وقد قرع ناقوس الخطر عن طريق وكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الجمعة، من قبل عائلات من أحياء القصاع وجرمانا، حيث يعيش حوالي مائة ألف بين مسيحيين ودروز، يحتمي كثير منهم في الطوابق السفلية من المنازل تخلى عنهم الآخرون وهم وينامون في المدارس، بينما تمكنت أسر أخرى من الفرار من المدينة

وطالبت العائلات المسلمة والمسيحية في ندائها بـ”عدم إشراك المدنيين في القتال”، وأنه في هذه الساعات المأساوية، ينبغي احترام اتفاقية جنيف بشأن حيادية منازل المدنيين”، فـ”آلاف المدنيين من سنّة ومسيحيين ودروز وعلويين يعيشون خوف كبيرا بسبب بدء تعميم قوائم سوداء” في دمشق، والتي “أصيب بالشلل بسبب الصراع”، حيث “فرغت بعض الاحياء، وفي مناطق أخرى هناك نقص في الكهرباء والمياه”، وقد “بدأت تُرى عصابات من اللصوص” وفق تعبيرها

وأشارت مصادر محلية للوكالة الفاتيكانية إلى أن “بين مقاتلي الثورة هناك عصابات مسلحة خارجة عن سيطرة الجيش السوري الحر والمجلس الوطني”، متسائلة عن “من الذي سوف يمنع هؤلاء من أعمال الانتقام والعنف الطائفي”، وأردفت “إننا نتوقع بأن يكون الشهر المقبل فظيعا” على حد تعبيرها

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO