وكالة فاتيكانية: مقاتلون مستعدون للاستسلام في حمص لأجل المصالحة

وكالة فاتيكانية: مقاتلون مستعدون للاستسلام في حمص لأجل المصالحة

الفاتيكان (10 تموز/يوليو) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء
قال وكالة فاتيكانية إن “أكثر من ثلاثمائة مقاتل من مختلف الفصائل المسلحة المعارضة في مدينة حمص السورية، على استعداد للاستسلام، للانخراط تحت لواء لجنة (مصالحة) الشعبية المتعددة الأديان، والمتابعة على طريق معارضة سياسية غير مسلحة” وفق تعبيره

وفي تصريحات لوكالة أنباء (فيدس) الفاتيكانية الثلاثاء، قال عضو اللجنة الأب ميشيل نعمان إن “المقاتلين الثلاثمائة الذين على استعداد لالقاء السلاح هم من الشباب والمراهقين الذين قرروا القتال، تدفعهم إلى ذلك الروح والمثل العليا للثورة”، مشيرا إلى أن “من بينهم أقارب وأبناء وأصدقاء لأشخاص ينتمون إلى لجنة (مصالحة)، الأمر الذي سهّل إلى حد كبير الحوار والاتفاق”، إنهم “أبناء الشعب السوري” حسب تأكيده

وأشار الأب نعمان إلى أن “هؤلاء الشباب حصلوا على ضمانات من الجيش السوري بأنهم مع إلقائهم السلاح، سيكونون أحرارا وسيستمرون بالمعارضة السياسية غير العنيفة”، وستكون “اللجنة الضامن لسلامتهم وحريتهم، في ظل جو يشجع اللقاء والحوار والمصالحة”، مشيرا إلى أن “قادة اللجنة لا يستبعدون إمكانية أن يتبع مقاتلون آخرون هذا المثال، ويحتمون في ظل اللجنة” وفق تعبيره

وقالت مصادر محلية لـ(فيدس) إن “المشكلة الرئيسية الآن تتمثل بأكثر من مائة رجل مسلح غير سوريين متواجدين في المنطقة”، والذين “ليست لديهم النية أو القدرة على تأييد هذه العملية الدقيقة، الكامنة في حوار سوري داخلي”، واختتم بالقول إن “هؤلاء يطالبون بتدخل الصليب الأحمر، الذين سيكونون على اهبة الاستعداد لتدخل محتمل في عملية وساطة” على حد قولها

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO