الأب دالّوليو: فتح أبواب كردستان العراق أمام رهبنتنا

الأب دالّوليو: فتح أبواب كردستان العراق أمام رهبنتنا

روما (26 حزيران/يونيو) وكالة (آكي) الإيطالية للأنباء

باحتفال ديني ترأسه رئيس أساقفة الكلدان في كركوك المطران لويس ساكو، أعيد فتح الكنيسة المكرسة لمريم العذراء في محافظة السليمانية، وهي دار العبادة الثانية في غضون شهر، بعد كنيسة الشهداء المسيحيين في العراق في أبرشية كركوك

وقالت مدونة (بغدادهوب) أن “من بين المحتفلين كان هناك الراهب جِنز من رهبنة مار موسى الحبشي، التي أسسها الأب باولو دالوليو اليسوعي في سوريا”، مشيرة إلى أن “وجوده يشير إلى أفق لإفتتاح قريب لبيت تابع للرهبنة في كنيسة مريم العذراء”، وهي “فرضية أكدها تواجد الأب دالّوليو نفسه في كركوك في الرابع والعشرين من حزيران/يونيو الماضي حيث كان قد أقام قداسا هناك” حسب قولها

وكان المطران ساكو قد وصف الحدث للمدونة المذكورة قائلا إن “أبرشيتنا وأبناءها رحبوا بفرح بمجيء الأب دالّوليو، الذي أذهلنا بإيمانه، وصفائه وشجاعته والأمل الذي يشع منه”، لقد “تحدث عن سوريا، وطلب منا الصلاة لجميع شعبها ومن أجل وحدة البلاد، وبشكل خاص من أجل السلام”، واختتم بالقول إن “الأب دالّوليو ذكّر بأن الإنسان أغلق بابا بوجه، بينما فتح له الرب آخر في كردستان” في إشارة الى الفرع الجديد للرهبنة

هذا وكان الأب باولو دالّوليو قد أبعِد في الثاني عشر من حزيران/يونيو الماضي من سوريا بعد أكثر من 35 سنة من الإقامة والخدمة فيها

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO