القاصد الرسولي في دمشق: دعم خطة أنان بأي ثمن

القاصد الرسولي في دمشق: دعم خطة أنان بأي ثمن

 

الفاتيكان (18 أيار/مايو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قال القاصد الرسولي في دمشق المونسنيور ماريو تزيناري إن “الوضع في البلاد مقلق، وعلى المجتمع الدولي أن يدعم وبقوة خطة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي أنان” وفق تعبيره

وفي تصريحات لوكالة أنباء (آسيا نيوز) الفاتيكانية أوضح المسؤول الفاتيكاني أنه “بعد أيام قليلة من وصول المراقبين الأمميين إلى البلاد، توقف الجيش والمتمردون عن استخدام الأسلحة الثقيلة”، وحتى ولو “كان العنف لا يزال مستمرا، فيجب إعطاء ثقل لخطة الجامعة العربية والأمم المتحدة، من خلال دعم الثمار التي تؤتيها وإن كانت قليلة” وفق تأكيده

وأشار المونسنيور تزيناري إلى أن “الحرب وصلت الآن مستوى مقلقا من الكراهية والانتقام، حتى في صفوف الشعب، والجو متوتر لدرجة أن كل حالة وفاة تؤدي إلى حالات أخرى، لهذا السبب ينبغي كسر حلقة العنف”، وعلى “الرغم من الهجمات، يجب على الأمم المتحدة مواصلة العمل في سوريا”، وإختتم بالقول “وحتى وأن كانت أطراف النزاع لا تحترم بشكل كامل وقف إطلاق النار وأهداف خطة السلام، لكنها وقعت عليه على حد السواء” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO