مشروع فاتيكاني: أقليات العراق تدافع عن موروثها الثقافي

مشروع فاتيكاني: أقليات العراق تدافع عن موروثها الثقافي

 

الفاتيكان (3 أيار/مايو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
قالت منظمة ايطالية إنها “المرة الأولى منذ عام 2003، أن يلتقي 26 ممثلا عن الأقليات العراقية، بما فيها الكلدانية والسريانية الأرثوذكسية، لمناقشة موضوع الحفاظ على التراث الثقافي المشترك” وفق تعبيرها

وفي بيان لمنظمة (جسر نحو) غير الحكومية، أضافت أن “هذا اللقاء تم في أربيل في الثامن والعشرين من شهر نيسان/أبريل الماضي”، في إطار مشروع “كتب المصالحة” الهادف إلى “الحفاظ على أراشيف الأقليات، بما يتماشى مع العمل المنجز منذ عام 2004 لحماية موجودات المكتبة الوطنية وأرشيف بغداد التاريخي”، مشيرة إلى أن المشروع الممول من نسبة الثمانية بالألف المستقطعة من الدخل السنوي للمواطنين الايطاليين، التي يخصصونها للكنيسة الكاثوليكية، “يشتمل على إحصاء الكتب والوثائق العائدة للأقليات المختلفة في البلاد، وإعداد أمناء أراشيف تحت إشراف أمناء مكتبات بغداد الذين تمت تهيئتهم في إيطاليا”، فضلا عن “ترميم وحفظ النصوص والوثائق الأكثر عرضة للخطر” حسب قولها

وأشار بيان المنظمة الايطالية إلى أن “الاجتماع الذي عقد في أربيل أصبح فرصة مهمة للتعارف بين الأقليات في البلاد، مما يمهد الطريق لاعتراف متبادل وعلاقة طويلة الأمد لحماية موروثها الوطني من الكتب”، منوها بأن “الأمر يتعلق بخطوة هامة نحو إعادة بناء الثقة التي تخلخلت بشدة”، سواء أكان “بسبب اضطهادات صدام حسين، أم بسبب السنوات الصعبة لما بعد الحرب، التي تميّزت بالتوترات بين الطوائف”، وإختتم بالقول “والتي كثيرا ما أدت إلى هجمات دامية ضد مجموعات معينة كالمسيحيين واليزيديين” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO