البابا: على البحث العلمي الوعي بالحدود

 
البابا: على البحث العلمي الوعي بالحدود

 

روما (3 أيار/مايو) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
حذّر البابا بندكتس السادس عشر من أنه “يجب على البحث العلمي ألا يفقد الإحساس بالحدود” حسب قوله

وفي كلمته التي ألقاها بجامعة القلب الأقدس الكاثوليكية في روما أثناء مشاركته باحتفال الذكرى الخمسين لتأسيس كلية الطب، أوضح البابا أنه “إن عيشت بشكل إجمالي، فالبحوث تستنير بالعلم والايمان، ومن هذين الجناحين تستمد دفعة وزخما، دون أن تفقد أبدا التواضع الصحيح والشعور بحدودها”، ورأى أن “البحث عن الله نفسه، يصبح مثمرا بالنسبة للفطنة، وخميرة للثقافة، وتعزيزا لنزعة إنسانية حقيقية، دون أن يتوقف عند الأمور السطحية”، وأردف “دعونا دائما نسترشد بالحكمة الآتية من السماء، ومن معرفة مستنيرة بالإيمان”، مذكّرا بأن “الحكمة تتطلب الولع والإجتهاد في البحث” وفق تأكيده

وأوضح يوزف راتسنغر أن “النسبية تضعف الفكر وتفقر الأخلاق، في حين أن العلم ذاته في بعض الأحيان يُظهر جوانب مثيرة للقلق”، لافتا إلى أننا “نعيش عصرا غيّرت العلوم التجريبية فيه النظرة الى العالم وفهم الانسان لذاته”، وأن “الاكتشافات العديدة والتقنيات المبتكرة التي تتابع بوتيرة سريعة تمثل دوافع مبررة للكبرياء، لكنها لا تخلو غالبا من آثار مثيرة للقلق” وفق تعبيره

ورأى البابا أن “الانسان في وقتنا غني بالوسائل فقير بالأهداف، غالبا ما يعيش ظروفا اختزالية ونسبية، تؤدي إلى فقدان الأشياء لمعناها”، مبيّنا أنه “في ظل انبهاره بالقدرات التقنية، ينسى الأفق الأساس للسؤال عن المعنى، رابطا بهذا البعد السماوي بالضآلة”، وعلى “ضوء هذه الخلفية، يصبح الفكر ضعيفا ويكتسب فقرا أخلاقيا يضلل القيم” على حد قوله

هذا وقد كان حاضرا في الإحتفال رئيس مجلس النواب الايطالي جانفرانكو فيني وكل من وزراء الصحة والموروث الثقافي والعلاقات مع البرلمان لورينتزو أورناغي، وريناتو بالدوتسي، وبييرو جاردا

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO