أسقف عراقي: لا زيارة بابوية في الأفق

أسقف عراقي: لا زيارة بابوية في الأفق

الفاتيكان (16 آذار/مارس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
نقل أسقف عراقي عن البابا بندكتس السادس عشر قوله “دعونا نصلي معا من أجل السلام في العراق، حيث آمل أن أتمكن يوما من زيارته، حتى لو لم تكن متوقعة في الوقت الراهن” وفق تعبيره

هذا وقد أثارت وسائل الإعلام العراقية منذ بعض الوقت سلسلة من الشائعات حول زيارة بابوية متوقعة للبلاد، وبشكل خاص إلى أور (في الناصرية)، مدينة النبي إبراهيم

وفي تصريحات لخدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين وضع المعاون البطريركي للكنيسة الكلدانية المطران شليمون وردوني حدا لهذه الشائعات قائلا “سألت البابا عن الرحلة إلى العراق، وأخبرته بأنه سيكون من دواعي سرورنا أن نستقبله في العراق عندما سيكون ذلك ممكنا” وفق تأكيده

وأوضح المطران وردوني أن “الوضع في البلاد معقد للغاية في ظل عدم الاستقرار السياسي، ولا يزال هناك نقص في عدد الوزراء”، فضلا عن أن “سوء تطبيق القانون وانعدام الأمن يعرقلان سير الحياة بشكل طبيعي في البلاد وكذلك مسيرة النمو”، وما “تزال مستمرة القنابل والهجمات الانتحارية وقتل وجرح الناس”، وختم بالقول “هذا هو الواقع اليوم، وقد حثنا البابا على الصلاة معا من أجل بلادنا” حسب قوله

هذا وتدور الأحاديث حاول زيارة مرتقبة للبابا إلى العراق منذ عام 1998 في عهد البابا الراحل يوحنا بولس الثاني، وفي وقت أقرب من ذلك، في آذار/مارس 2009، تحدث المدبر البطريركي للسريان الكاثوليك لدى الكرسي الرسولي والقاصد الرسولي في أوروبا المطران ميخائيل الجميل لإذاعة مسيحية في شمال العراق عن هذه الفرضية والتي لقيت تأكيدا في خريف العام ذاته عندما تحدث عن زيارة البابا لأور رئيس مجلس محافظة ذي قار (جنوب العراق) قصي العبادي إثر عودته من زيارة للفاتيكان، بينما عاد في الأسابيع القليلة الماضية نائب رئيس مجلس محافظة ذي قار عبد الهادي موحان، إلى الحديث عن اتصالات بين الفاتيكان ومحافظته بهذا الشأن

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO