كاهن عراقي: لا نستحق أن ينسانا الغرب

كاهن عراقي: لا نستحق أن ينسانا الغرب

روما (8 آذار/مارس) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء

قال كاهن عراقي إن “الحديث عن معاناة العراقيين أمر مهم لأنها لا تزال موجودة”، نعلم أن “حروبا أخرى أدت إلى نسيان ما حدث في العراق”، لكن “هذا لا يعني أن كل شيء على ما يرام هناك” وفق تعبيره

وفي تصريحات لمدونة (بغداد هوﭖ)، عشية لقاء يروي فيه معاناة المسيحيين العراقيين، نظمته رعية لومبرياسكو تورينو (شمال ايطاليا)، والفرع الايطالي لجمعية عون الكنيسة المتألمة، أكد الكاهن الكلداني الأب باسل يلدو أن “العراق لا يستحق أن يُنسى من قبل الغرب أو وسائل الإعلام الخاصة به، بما فيها تلك المسيحية أيضا، والتي أصبح يقل باستمرار ميلها إلى الحديث عن المعاناة”، على الرغم من أن “المشاكل تترجم إلى عنف وعمليات خطف وتهديد وانعدام الأمن حتى في الكنائس”، فضلا عن “البطالة والهجرة وما يترتب على ذلك من تفكك العائلات” وفق تأكيده

ولفت الأب يلدو الذي كان قد اختطف في السادس عشر من أيلول/سبتمبر عام 2006 في بغداد، إلى أن “جميع العراقيين ومن بينهم المسيحيين لا يزالون يعانون، وهناك أعمال عنف يومية يتم تجاهلها من قبل الجميع”، لذا فالحديث عن ذلك حق واجب”، فـ”الكثير من المسيحيين تركوا العراق دون أن يجدوا حياة أفضل” وختم بالقول “يكفي مجرد التفكير في كل أولئك الذين وجدوا ملجأ في سوريا، وهم يعيشون في بلد يشهد حالة حرب مرة أخرى” على حد تعبير

http://www.adnkronos.com/AKI/Arabic/Religion/?id=3.1.3063449582

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO