ما هي قوانين الصيام؟ على ماذا نصوم؟ كيف ومتى نصوم؟ ومن يجب أن يصوم؟

موقع أبونا

رسم السيد المسيح لنا الخطوط الرئيسية للصوم، (متى 6: 16، مرقس 2: 19-20)، وترك التفاصيل للكنيسة لتفسر للمؤمنين كيفية الصوم بحسب البيئة والظروف والزمن، وبما تراه مناسبا لتحقيق مفهوم وهدف الصوم.

 

جاء في الوصية الرابعة من وصايا الكنيسة: “انقطع عن أكل اللحم وصم الصوم في الأيام التي تقرّها الكنيسة” (التعليم المسيحي رقم 2043). يقوم الصوم بالاقتصار على وجبة واحدة في النهار، مع تناول شيء من الطعام صباحاً ومساء، وفقاً للعادات المحلية الموافق عليها، من حيث النوع والكمية (منشور: توبوا، البابا بولس السادس القسم 3: 3: 2). والانقطاع يعني الامتناع عن “الزفر”. والزفر هو عندنا اللحوم ومشتقاتها. (كتاب التعليمات ، 23).

 

ويحافظ على الصوم والانقطاع معاً يومي: أربعاء الرماد والجمعة العظيمة في ذكرى آلام ربنا يسوع المسيح وموته (منشور: توبوا البابا بولس السادس القسم 3:3:2). وتلزم فريضة الانقطاع وحدها كل يوم جمعة مدة الصوم الأربعيني الذي يمتد من أربعاء الرماد إلى ما قبل عشاء الرب.

 

يلزم بفريضة الانقطاع (عن اللحم والزفر من أتموا الرابعة عشرة من العمر. أما فريضة الصوم، فيُلزم جميع من بلغوا سن الرشد (21 من العمر) وحتى بداية الستين من عمرهم، غير انه، على رعاة النفوس والوالدين أن يسهروا، على تربية من هم غير ملزمين، لصغر سنهم، بالانقطاع والصوم على اكتساب معنى صادق للتوبة (الحق القانوني للكنيسة الكاثوليكية اللاتينية، 1252).

 

وتهدف الكنيسة من وضع هذه القوانين والتعليمات أن تكفل للمؤمنين الحد الأدنى الذي لا بدّ منه في روح الصلاة وفي الجهد الأخلاقي كي يتحد الجميع في ممارسة مشتركة لأعمال الصوم والانقطاع لتجنب الخطيئة وكل ما يؤدي إليها والنمو في محبة الله والقريب.

بيرزيت – الأب د. لويس حزبون

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO