الكنيسة تصلى بحرارة من أجل يرفع الله الصعوبات عن مصر

الكنيسة تصلى بحرارة من أجل يرفع الله الصعوبات عن مصر

مايكل فيكتور

وطني

لليوم الثانى ترفع كل الكنائس الارثوذكسية بمصر صلواتها لله من أجل أن يرفع الرب شأن الوطن و يرحمه من عدم الاستقرار، و لكى يعم السلام كل اركانها و تمر بهذه الفترة العصيبة، صرح بهذا القمص صليب متى ساويرس راعى كنيسة مارجرجس بالجيوشى بشبرا، مضيفاً ان جميع الاقباط قد صاموا صوماً انقطاعياً حتى غروب الشمس و يستمرون فى صيامهم حتى غداً و هو الصيام الذى يعرف بصوم “يونان”، و برغم ان هذا الصوم  يعد أصغر الاصوام بالكنيسة من ناحية عدد الايام إلا أنه من أكثر الاصوام تقشفاً بالكنيسة حيث تستعد الكنيسة به للصوم الكبير – 55 يوما -، و يقول القمص صليب إن صوم يونان يذكرنا بموت و قيامة السيد المسيح، و يذكرنا ككنيسة بتوبة أهالى نينوي و غفران الرب لهم بسبب دعوة يونان لهم

و أضاف القمص صليب أن صوم يونان بدأ بالكنيسة القبطية منذ البطريرك ابرام الثانى و الستون حيث دعاهم بالصلوات و التوبة حتى يعطى الله الارض سلاماً كما عمل الله مع أهل نينوي

أختتم القمص صليب حديثه قائلاً ان قداسة البابا شنودة دائماً يعطينا تعليمات بقيام القداسات يومياً و كل الكنائس بمصر ترفع صلواتها بحرارة من أجل أن يرفع الرب الصعوبات عن أرض مصر و شعبها فى ظل ما تمر به البلاد

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO