أسقف ألماني: لا يمكن لسوريا الهلاك في حمام دم

 

 

 

 

 

الفاتيكان (7 شباط/فبراير) وكالة (آكي) الايطالية للأنباء
طالب أسقف ألماني بـ”وقف العنف في سوريا، فلا يمكن للبلاد الهلاك في حمام دم” وفق تعبيره

وفي تصريحات نقلتها خدمة الإعلام الديني التابعة لمجلس الأساقفة الايطاليين، أضاف رئيس مجلس الأساقفة الألمان المونسنيور روبرت سوليتش أنه “لا يسعنا الوقوف مكتوفي الأيدي وعم فعل شيء في الوقت الذي يواجه مئات الناس الموت بسبب العنف الوحشي”، مؤكدا أن “ما يجري في سوريا يشكل انتهاكا جسيما لحقوق الإنسان الأساسية” حسب قوله

وأكد المونسنيور سوليتش “الحاجة الماسة إلى وضع حد لسفك الدماء في سوريا وخلق مؤسسات حرة تقوم على سيادة القانون”، مشددا على “ضرورة أن تتمكن الأقليات المسيحية من التمتع في المستقبل بالعيش في ظروف آمنة على الصعيدين الاجتماعي والسياسي”، ثم دعا “المسيحيين في ألمانيا للصلاة من اجل الشعب السوري”، واستشهد بوصف البابا الراحل يوحنا بولس الثاني لسوريا بأنها “مهد الحضارة”، وختم قائلا “لا يمكنها أن تهلك في حمام دم” على حد تعبيره

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO