نيجيريا، قنابل على كنائس كاثوليكيّة خلال قدّاس الميلاد

نيجيريا، قنابل على كنائس كاثوليكيّة خلال قدّاس الميلاد

مجموع بوكو حرام الإسلامية المتطرفة تتبنى الهجمات

روما، 25 ديسمبر 2011 (ZENIT.org)

 عيد ميلاد دماء في نيجيريا، فقد ضرب انفجار أول كنيسة كاثوليكيّة في أبوجا، عاصمة البلاد، خلال قدّاس عيد الميلاد أسفر عن مقتل 25 شخصا على الأقل. ثم وقع انفجار آخر في جوس، أمّا الثالث فهو مزدوج في دمتورو. تأتي إنفجارات اليوم في خضمّ موجة من الهجمات الإرهابية التي أودت بحياة ما لا يقل عن 465 قتيلا، وقد نسبت إلى الحركة الإسلاميّة المتطرفة بوكو حرام. ضرب الانفجار لأول كنيسة القديسة تريزا، في مدينة على النيجر قرب العاصمة، أبوجا. استطاع رجال الإنقاذ انتشال 25 جثّة على الأقل من الكنيسة في حين تم نقل الجرحى إلى مختلف المستشفيات. أعاق تجمع المستائين عمليّة الإغاثة. أما الانفجار الثاني فقد استهدف كنيسة “جبل النار والمعجزات”. وقال الناطق باسم الحكومة إن بعض الجنود الموجودين في المنطقة بعد الاعتداء، هوجموا من قبل رجال مسلحين، مما أدى لإصابة احدهم. ثم تمّ العثور على قنبلتين مصنوعتين يديوًا في إحدى المباني المجاورة والمعزولة. وثالث انفجار مزدوج حصل بعض الظهر في دمتورو

أدان الفاتيكان هذه الأعمال موضحًا أن هذه الانفجارات في كنائس نيجيريا، بالتحديد يوم عيد الميلاد، هي – كما قال الناطق باسم الفاتيكان، الأب فيديريكو لومباردي – “وللأسف الشديد إظهار للوحشية والكراهية العمياء والسخيفة التي لا تحمل أي احترام للحياة الإنسانيّة، والتي تحاول تحريك وتعزيز الكراهية والإرتباكات”

 

 

No comments yet

Comments are closed

Michigan SEO